وجه الدلالة من قوله تعالى وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا

ودليل الآية والليلة فتتهدج بدونك رجاء أن أبوسك ربي مرموق ، من الآيات القرآنية التي يتم البحث عنها لتوضيح وفهم معانيها وفهم ما ترمز إليه هذه الآية “الليل فتتحدّث به دون رجاء”. أن أبوسك ربي مسكن ترحيب “إحدى آيات سورة الإسراء ، سورة الإسراء سورة مكية عددها 111 آية ، وترتيبها في القرآن الكريم سورة رقم (1). 17 ، وهو موجود في الجزء الخامس عشر من أجزاء القرآن الكريم ، وكما نزلت سورة الإسراء بعد صورة القصص ، وهناك بعض الآيات في سورة الإسراء تم البحث عن فهمها. وشرح معانيها جيداً ، ومن خلال هذا المقال نتعرف على مغزى كلام الله تعالى ، ومن الليل نمده بحمدك ، رجاءً أن يقوم ربك.

ما مغزى كلام الله تعالى ومن الليل فمدحه وكفره لك عسى أن يبعث لك ربك مكانا مشيدا.

الآية الآتية من سورة الإسراء هي الآية التالية من سورة الإسراء ، والبعض يتساءل عن مغزى هذه الآية ، على أمل أن يبعث لك ربك موقفاً ومحمداً. هذه الآية. في الليل عزّها وكفرها لك عسى أن يرسلك ربك مكانًا مشكورًا؟ الاجابة/

وفي تفسير العزيز الوحيدي: «ومن الليل امدحه صلِّ معه بالقرآن ، وجزاك زيادة درجات. لأنه قد غفر له خطاياه السابقة واللاحقة ، لذا فإن أي عمل قام به غير المكتوب لا يكاد يذكر. ولكي لا يفعل ذلك في كفارة الذنوب ، “لعل ربك يرسلك” “لعله” واجب من الله ، ومعنى “ربك يرسلك”: ربك يعينك. مكان جدير بالثناء وهو موضع الشفاعة فيه تحمده الخليقة. وفي تفسير كتاب البغوي قال تعالى: (ومن الليل الحمد). أي: قم بعد أن تنام ، ولا تقام العبادة إلا بعد النوم. ويقال: التحج إذا قام من نومه ، وعبد إذا نام ، والمراد بقوله: صلاة الليل. وفي تفسير آخر قوله تعالى: (إِنَّكُمْ سَذِجَةٌ). أي: تزيدك ؛ يريد: فضيلة تفوق كل الواجبات التي فرضها الله عليك. وإليكم التخصيص ومعنى التكليف وهو زيادة في حق كل المسلمين كما في حقه صلى الله عليه وسلم. وقيل: التخصيص في ذبائح العباد كفارة عن ذنوبهم ، وغفر للنبي صلى الله عليه وسلم ما تقدم من ذبائح وما تأخر. ولم يكن لزواله كفارة عن الذنوب ، فبقي له أن يزيد درجاته.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى