هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم

بقلم: أحمد منير – آخر تحديث: 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2020 2:10 م هو الله الذي لا إله إلا الذي يعلم الغيب والشاهد هو الرحمن الرحيم. من المعاني والدروس التي نتعلمها من هذه الآية القرآنية الكريمة التي تتحدث عن الله تعالى وأن لا إله إلا الله سبحانه وتعالى وهو الذي خلق الكون وخلق كل شيء ، وإليك أهم التفاسير المتعلقة بهذه الآية القرآنية في هذا المقال.

التفسير: هو الله الذي لا إله إلا الذي يعلم الغيب وهو الرحمن الرحيم

ورد في الآية الكريمة بالقرآن الكريم (الله ليس الله إنما هو عالم الغيب والشهادة الرحيم (22) هو الله الذي لا إله إلا ملك ، السلام الكريم المؤمن السائد عزيز جبار المتغطرس الحمد الله رضي عنه) ، والصحيح هذا القول (لا يوجد عالم الغيب إلا الله تعالى ولا إله إلا الله ، وهو الله عز وجل وله أسماء كثيرة ويطلق عليها أسماء الله الحسنى ، ويتحدث عن المشركين وسبحان ما أنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليهدي الناس جميعاً إلى عبادة الله تعالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى