هل هناك فرق بين الجاد والهازل في الاستهزاء بالدين

ويعتبر الاستهزاء بالدين من الكبائر التي كثيرا ما يسقط فيها المسلم ، عمدًا أو بغير قصد ، مما قد يضر بصاحبها ، ولا دليل على ذلك من القرآن الكريم. إن العذاب الشديد لمن يستهزئ بالدين ، جعل هذا الأمر وزارة التربية والتعليم في أي دولة تدمج هذه الظاهرة في المناهج من أجل توعية المسلم بوقوعه في المحرمات التي تؤدي إلى الحريق ، وزارة التربية والتعليم في المملكة من أهم الدول التي أدمجت مثل هذه المواقف في المناهج وتحديدا كتاب التوحيد ، وفي سياق المقال التالي سنعرض لكم الإجابة الصحيحة على سؤال يبحث عنه عدد كبير من الطلاب.

وهل هناك فرق بين الجاد والنكتة في الاستهزاء بالدين؟

والجواب: يجب على المسلم أن يجتنب هذا الكفر الشنيع الذي يقود وصاحبه النار ؛ لأن الجاد والمزاح في إظهار كلمة الكف على حد سواء وعليه أن يعمق قلبه بتمجيد الله تعالى وتمجيد شرائعه وذلك من خلال التعرف على أسماء الله تعالى وصفاته السامية وما يستحقه من كمال وعظمة وجلال ، كما يجب على المسلم أن يحفظ لسانه من الكسل ، ويتعمق في ما يغضب الله عز وجل ، عن أبي هريرة. قال: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: وأن العبد أن يتكلم بالكلمة من غضب الله لا يفكر به في جهنم. “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى