موضوع انشاء عن الايثار والكرم

بقلم: فارس أبو ضاهر – آخر تحديث: 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2019 الساعة 8:19 مساءً الإيثار والكرم هو أحد الإجراءات التي حثت عليها جميع الأديان ، حيث أن الإيثار والكرم من الأعمال الصالحة التي يقبلها المجتمع ويحث عليها بشدة ، لذلك كثيرًا ما نرى الكثير البرامج والفعاليات التي تحث على الإيثار والكرم ، وتجدر الإشارة إلى أن الكرم والنكران من صفات الأنبياء عليهم جميعاً ، فقد كان لنا فيها قدوة حسنة ، وكانوا أفضل قدوة في الكرم والعطاء. الإيثار ، وكنتيجة لذلك سنتحدث الآن عن موضوع الخلق عن نكران الذات والكرم وعن قرب ، حيث سنتعرف على الإيثار والكرم بالتفصيل ، ونذكره بموضوع.

الخلق حول الإيثار والكرم والتعاون

الإيثار والكرم من بين الإجراءات التي تعمل على التماسك الاجتماعي بشكل كبير ، لذلك غالبًا ما نجد الدول المتقدمة هي السائدة فيما بينها الإيثار والكرم ، حيث أن هذه الأعمال ذات أهمية كبيرة لكل مجتمع ، حيث أن هذه الإجراءات تحتضن وتأخذ على نفسها السير إلى أقصى حد ممكن في هذه الحياة وبطريقة تبني المجتمع ، من خلال الإيثار ، فإن الكرم ينذر بالعبودية للأخلاق ، خاصة وأن الإيثار والكرم هما مؤشران كبيران على مدى وجود الأخلاق لدى الشخص الذي يبدو أن أفعاله تمتلك تراكمًا و الإيثار ، ونتيجة لذلك نجد دائمًا أن الإسلام قد حثنا على الإيثار والكرم ، لأن الأنبياء كانوا من ذوي الأخلاق العظيمة وتميزوا بالإيثار والكرم ، ولهذا السبب أصبح الأمر الآن لنا أن نأخذهم على أنهم كن قدوة ويكون من بين الذين يتميزون بالسخاء ونكران الذات.

الإيثار في الإسلام

الإيثار في الإسلام أن المسلم يحب أخاه كما يحب نفسه ، وهي من أرقى أنواع الأخلاق التي أرسلها الرسول صلى الله عليه وسلم لإتمامها ، والإيثار هو عكس ذلك. المودة والجشع والجشع في الإسلام ، ولأن الإسلام من أعظم وسائل الراحة النفسية في الحياة ، لأنه يدعو إلى جميع النوايا السامية التي تجعل حياة الإنسان أكثر استقرارًا ، فإن الإسلام حياة سعيدة بسموها في العلاقات ، وإنكار الذات ، والانخراط في الجماعة ، ورفض حب الذات ، والغطرسة والجشع ، وحث على الإيثار ومشاركة الناس بالخير والإفادة وحب السعادة لهم ، من أجل حياة يؤثر فيها الناس. .

الكرم في الإسلام

لا يشترط أن تكون حاضراً بكل ما في حوزتك ، ولكن بما تقدر عليه من حسن الخلق والليونة والقدرة على تحمل التكاليف ، وحتى تحية وإطعام الطعام المتاح بدون تكلفة ، وهناك حديث مهم في سلطة سلمان الفارسي رضي الله عنه قال: نهىنا عن المعصية أي لا تلتفت للمفقودين ولا ترد الموجود. ومن أعظم أشكال الكرم الجهاد في سبيل الله في النفقة في سبيل الله ، كما قال الشاعر: “كونوا كريما بالروح إذا تورط فيها البخيل ** وكرم الروح” هو أغلى غرض الكرم “. ثم الكرم بالمال من خلال الإنفاق في سبيل الله تعالى والعطاء والصدقة ، ومن أفضل الأمثلة على ذلك أبو بكر الصديق رضي الله عنه الذي جعل كل ماله في سبيله. ومن آيات القرآن الكريم عن الكرم بالطعام قال الله تعالى (ويطعمون الطعام حسب حبه يتيما و أسيرا). الآداب والكرم من أصل الأخلاق والعادات ، فقد كان لآبائنا وأجدادنا القدوة الأفضل والذين أخذوا هذه العادات من الأنبياء والمرسلين ، فالإيثار والكرم من أهم الأعمال التي هي حجر الزاوية في نهضة أي مجتمع وتفوقه في مختلف المجالات. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى