من عوامل نهضة الأدب العربي الحديث التي شاعت في العالم الإسلامي، واستهدفت إحياء الإسلام الصحيح

من عوامل نهضة الأدب العربي الحديث التي شاعت في العالم الإسلامي، واستهدفت إحياء الإسلام الصحيح، بعد سقوط بغداد بيد المغول ودخول الكثير من الأعاجم الى الدين الإسلامي واختلاطهم بشكل كبير بالعرب، واتساع الدولة الإسلامية، عم الظلام الأمة العربية، وضعفت اللغة العربية بشكل كبير، واصبح هناك الكثير من الأخطاء في الكلمات العربية، كما ان الشعراء والأدباء تراجعوا وغيروا أعمالهم من الأدب على اعمال أخرى يكسبون منها رزقهم، ولم يجدوا أي حافز لهم للبقاء على تطوير الادب العربي، وفي أواخر القرن الثامن نُفخ في صور اللغة العربية، واستيقظ العرب من سباتهم وتراجعهم فيما يخص الادب العربي، وجاءت نهضة الأدب العربي الحديث لتنقذ الأمة العربية من الضياع والضعف الذي كانت فيه، وهنا سنتناول الحديث عن عوامل نهضة الأدب العربي الحديث التي شاعت في العالم الإسلامي.

عوامل نهضة الأدب العربي الحديث التي شاعت في العالم الإسلامي

بعد ان كان الأدب العربي في حالة انحدار شديد، وتدهور وضعف، كان يجب إيجاد حلول للخروج من هذا الانحدار، ولإنقاذ الادب العربي واللغة العربية بشكل خاص، بعد أن تكاثرت الأخطاء فيها، وبدأت تمر في حالات ضعف، وفي أواخر القرن الثامن عشر بزغ نور الكثير من عوامل النهضة الأدبية في العصر الحديث التي شاعت في العالم الإسلامي، واستهدفت احياء الاسلام الصحيح، وهذه العوامل كالتالي:

  • اليقظة الوطنية:

    • جاءت اليقظة الوطنية بعد الحملة الفرنسية التي كانت بقيادة نابليون، وهذا الامر ايقظ عيون العرب على بناء حضارة جديدة، ونتائج هذه الحضارة كانت تشتمل على تمسك العرب بهوية أمتهم العربية، والنضال والدفاع عن هذه الامة، وحب المعرفة والتطلع للحصول على المزيد من العلم والمعرفة التي تؤدي لفهم الاسلام بشكل صحيح.
  • الحركات الدينية المعاصرة:

    • وهذه الحركات مثل الحركة السنوسية التي كانت بدايتها في قارة افريقيا، والحركة المهدية التي قامت في السودان، وحركة الامام محمد بن عبد الوهاب التي بدأت في نجد، وأثرت هذه الحركات الدينية تأثيراً كبيراً في نهضة الأدب العربي الحديث، وهذا من خلال اخدهم للمواضيع التي تعمل على خدمة الاسلام، والاهتمام بمعنى الاسلام الصحيح، وإزالة أي اساليب ضعيفة ومليئة بالبديع.
  • الاتصال بالحضارة العصرية:

    • هذا الأمر كان غايته الأساسية هي الاستفادة من علوم الحضارات العصرية، وتم الاتصال بالحضارات العصرية بعد ان طرد محمد علي باشا الفرنسيين من مصر، وكان نتيجة لذلك ارسال الطلاب في بعثات علمية، وتبادل الدراسة، كما أن التعليم الحديث انتشر بشكل واسع في المدارس، كما ان الترجمة انتشرت انتشاراً كبيراً وظهرت الصحافة والطباعة، وهذا كله عمل بشكل واضح على احياء الاسلام الصحيح، والتطلع للتعلم والمعرفة بما يُفيد الانسان العربي، وينهض بالأدب العربي الحديث.
  •  الاستشراق:

    • قام المستشرقون بإيجاد نهضة أدبية في الوطن العربي، وهذا الامر تم من خلال نشرهم الكتب والمخطوطات القديمة، كما أن من أهم نتائج الاستشراق ما يلي:
      • انتشار التعليم بشكل واسع في الوطن العربي.
      • الانفتاح على الثقافات العالمية والاستفادة من هذه الثقافات.
      • التطلع لدرر الرؤية الفكرية والمعرفة في كافة العلوم من خلال الترجمة.
      • معرفة قيمة التراث وحمايته.
      • حصول الفائدة من الوسائل المعرفية الحديثة.
      • الازدهار بنوعية التعليم.
      • نهضة الادب العربي الحديث من خلال: الاهتمام بأسلوب الادب، ظهور الشعر التاريخي والقصصي، تزويد اللغة العربية بالكثير من المصطلحات المعربة والمفيدة، الاهتمام الكبير بالألفاظ وسلالة الكلمات.

وهكذا نكون قد أجبنا على سؤالنا من عوامل نهضة الأدب العربي الحديث التي شاعت في العالم الإسلامي، واستهدفت إحياء الإسلام الصحيح، وعرفنا انه على مدار العصور كان هناك الكثير من العوامل التي ساعدت على نهضة الادب العربي الحديث، وشاعت هذه العوامل في العالم الإسلامي، كما انها استهدفت احياء الاسلام الصحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى