من شك في وجود الجنة أو النار في الآخرة فهذا يعتبر من كفر الشك

بقلم: نور ياسين – آخر تحديث: ٢١ ديسمبر ٢٠٢٠ ٨:١٦ م من يشك في وجود الجنة أو النار في الآخرة ، فهذا يعتبر كفرًا من الشك. وتجدر الإشارة إلى أن الكفر في اللغة يعني تغطية شيء ما وعدم إظهاره ، ولكن في الشريعة الإسلامية يعرّف الكفر بأنه على الفرد أن يبتعد عن الإيمان بالله تعالى ، ويبتعد عما جاء به سبحانه ، حيث أن الكفر هو عدم الإيمان بالله تعالى وكتبه ورسله ، وهو من الكبائر التي حذر الله تعالى من الوقوع فيها ، وتجدر الإشارة إلى أن هناك أنواع من الكفر كانت موجودة. ورد في الكتب الدينية ، وهنا نتوقف عند سؤال تربوي مهم ، وهو من يشك في وجود الجنة أو النار في الآخرة ، فهذا كفر من الشك ، كما سنجيب عليه في سياق هذا المقال.

ومن شك في وجود الجنة أو الجحيم في الآخرة فهو كفر

كما ذكرنا في بداية المقال أن هناك أنواع من الكفر تختلف باختلاف الموقف الذي يثار ، والجدير بالذكر أن الشك في وجود الجنة أو النار يعتبر نوعاً من الكفر ، وهنا أثناء في هذه المحادثة نود أن نتطرق إلى السؤال التربوي المهم المشكوك فيه حول وجود الجنة أو النار في الآخرة ، فهذا يعتبر كفرًا ، حيث سنشرح لك الإجابة الصحيحة عليه في سياق هذا المقال. والجواب الصحيح الذي يطرحه سؤال من يشك في وجود الجنة أو النار في الآخرة ، فهذا يعتبر كفرًا من الشك: ما يلي:

  • البيان صحيح.

دعاء اليقين وإزالة الشك

  • اللهم انت الفرس العادل الكريم. أسألك أن تغفر لي ، وترحمني ، وتشفيني ، وتغطيني ، وتجبرني ، وترفعني ، وتهديني ولا تضللني.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى