لماذا سمي الخط الكوفي بهذا الاسم

بقلم: عبد الرحمن – آخر تحديث: 28 سبتمبر 2020 3:44 م لماذا سمي الخط الكوفي بهذا الاسم؟ يعد الخط العربي من الخطوط القديمة التي جاء ظهورها وتنوع أشكالها نتيجة لمرونة حروفها وسهولة انسيابها ووضوح أشكالها ، حيث تباينت أشكال الخط العربي وأصبح كل سطر قواعد تتحكم في كتاباته وخطواته. أدى التوسع في مجال الخط العربي وتشعباته العديدة إلى سباق بين المهتمين والمبتكرين في هذا المجال لخلق أشكال للحروف وتشكيل خطوط جديدة.

لماذا سمي الخط الكوفي بهذا الاسم؟

يعتبر الخط الكوفي من أشهر الخطوط التي توسع العرب في استخدامها. ظهر استخدامه بشكل أساسي في نسخ المصاحف ، خاصة في العقود الأولى والقرون من الإسلام ، واعتادوا استخدامه في كتابة الحروف والمخطوطات ، وكذلك تجميل وتزيين ونقش جدران المساجد والقصور. وميزة هذا الخط أنه يتمتع بالسلاسة التي تحتاج إلى الدقة في الكتابة ، بالإضافة إلى أنه يتميز بإمالة طفيفة من a و lam جهة اليمين ، ومن أهم خصائصه أنه غير -خط منقط. ويعود سبب تسمية الخط الكوفي بهذا الاسم إلى مدينة الكوفة في العراق ، عاصمة الخلافة الإسلامية في زمن الخليفة علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – فهذا يدل على أنها واحدة. من أقدم الخط العربي على الإطلاق. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى