كيف تكتب بحثًا متقنًا ووفق المعايير الأكاديمية الصحيحة؟

البحث أو الورقة البحثية عبارة عن نص أكاديمي يتم صياغته حول موضوع معين ويستند إلى عمليات البحث والاطلاع وحتى التجارب والاستبيانات التي قام بها المؤلف حول الفكرة المعنية ، ثم توصل إلى نتائج محددة كانت خاضعة للتدقيق و مناقشة ضمن هذه الورقة البحثية.

في هذه المقالة ، ستتعرف على كيفية كتابة بحث مفصل وفقًا للقواعد الأكاديمية والعلمية الصحيحة المستخدمة في الأوساط الأكاديمية لصياغة الأوراق البحثية والأوراق العلمية. هناك عدد من الخطوات التي يجب عليك اتباعها من أجل صياغة البحث الذي تريده.

كيفية كتابة بحث مفصل وفقًا للمعايير الأكاديمية الصحيحة

عادة يتم تحديد موضوع البحث والأفكار والحجم من حيث كمية المعلومات والأفكار وعدد صفحات البحث أثناء المناقشة بين المعلم أو المشرف على البحث والشخص المطلوب لإعداد البحث ، لذلك ضروري أولاً وقبل أن تبدأ في العمل على بحثك لفهم وفهم ما هو مطلوب منك جيدًا من أجل متابعته قم بتنفيذ الخطوات التالية بدورها

1 - حدد موضوع البحث

ما الموضوع الذي سيناقشه بحثك؟ ما الذي تتحدث عنه؟ ما هي الزاوية التي سيتم من خلالها مناقشة الموضوع؟ يحدد محتوى الموضوع الذي ستتحدث عنه مقدار الوقت والجهد الذي يتطلبه بحثك ، بالإضافة إلى مدى حماسك ورغبتك في الكتابة عن هذا الموضوع الذي سيؤثر على البحث في النهاية.

يُنصح عادةً أن يكون الموضوع الذي تختاره محددًا وليس موضوعًا عامًا يحتاج إلى الكثير من الأرقام والتحضير ، على سبيل المثال إذا كان البحث الذي تكتبه عن التسويق من الأفضل اختيار نوع واحد من التسويق والتحدث عنه بتفصيل كبير سيكون ذلك أفضل من الحديث عن كل أنواع التسويق الذي سيتطلب منك الكثير من الوقت والجهد. تجنب الموضوعات شديدة التخصص والتي تتطلب خبرة كبيرة في هذا المجال. مرتبك بشأن موضوع يمكنك التحكم فيه والكتابة عنه والاطلاع على الموارد المتعلقة به.

من الضروري أيضًا الحصول على موافقة معلمك أو من يشرف على بحثك في الموضوع الذي اخترته ، قبل البدء في العمل عليه ، وفي جميع الأحوال يمكنك طلب مساعدة المعلم لمساعدتك في اختيار ما يناسبك. موضوع لبحثك.

2 - الاطلاع على المعلومات الخاصة بالموضوع

يمكنك الاعتماد على الإنترنت كمصدر أول للوصول إلى معلومات حول موضوع البحث الخاص بك ، حيث يمكنك تصفح الموسوعات الرئيسية مثل ويكيبيديا وبريتانيكا وغيرها من المواقع المتخصصة في بحثك والتي يمكنك الوصول إليها من خلال محرك البحث.

لكن كن حذرًا بشأن المعلومات الموجودة على الإنترنت ، فلا يمكن الوثوق بجميع المواقع ، وانتبه إلى الروابط التي تؤدي إلى المواقع ، والتي تنتهي بـ edu ، وهي روابط لمؤسسات تعليمية ويمكن الوثوق بها ، وتلك التي تنتهي بـ org تشير إلى غير حكومية مواقع المنظمة وأيضًا يمكن الوثوق بها لأنها ليست مؤسسات تجارية أما بالنسبة للمواقع التي تنتهي بحكومة فهي مواقع حكومية ، والمعلومات الواردة فيها قد تتضمن بعض التحيزات والميول القائمة على الآراء السياسية ، ولكن يمكن الاعتماد على المعلومات ، ولكن بحذر وانتباه فإن المواقع التي تنتهي بـ com هي مواقع تجارية وتعتمد معلوماتها غالبًا على جميع المواقع السابقة.

بشكل عام ، هناك الكثير الذي يمكنك رؤيته عند البحث عن معلومات وبيانات لموضوع البحث الخاص بك ، سواء عبر الإنترنت أو غير ذلك ، يمكنك الرجوع إلى الكتب التي تناقش موضوعات متعلقة ببحثك أو يمكنك الاعتماد على المجلات العلمية والأوراق البحثية التي يتم نشرها فيها ، ويمكنك أيضًا زيارة المكتبات مثل مكتبة الجامعة التي تدرس فيها أو المكتبات الوطنية لمعرفة الموارد المتاحة.

3 - حدد تخطيط البحث

هو بمثابة فهرس في بداية البحث وتحديد ما يتضمنه هذا البحث. عادة ما تتضمن ورقة البحث العناصر التالية:

  • الصفحة الرئيسية ، وهي أول صفحة تحتوي على عنوان البحث واسم المؤلف واسم الجامعة أو الكلية وتاريخ نشر البحث.
  • الصفحة الثانية تحتوي على مخطط البحث.
  • ملخص للبحث يصل إلى 250 كلمة أو أقل حسب حجم الورقة البحثية.
  • مقدمة أو مقدمة للبحث ، مثل المعلومات العامة التي تهيئ القارئ لمحتوى البحث.
  • محتوى البحث والذي يمكن تقسيمه إلى عدة أجزاء حسب طبيعة البحث وما يتضمنه.
  • البيانات جزء من المحتوى وقد تتضمن إحصاءات أو رسوم توضيحية أو تفسيرات للتجارب أو الاستطلاعات.
  • النتائج ، وهي ما اكتشفته في بحثي.
  • المناقشة والاستنتاج ، حيث تناقش النتائج التي تم التوصل إليها واختتم البحث.
  • المصادر في نهاية البحث وفيها نذكر المصادر التي اعتمدنا عليها في معلومات البحث.

الهدف من مخطط البحث هو ترتيب الأفكار وتقديمها بطريقة منظمة ليسهل على الباحث كتابة بحثه ، وتسهيل قراءة البحث للآخرين وفهم ما يحتويه.

4- تنظيم الأفكار والمعلومات

كيف تكتب البحث بشكل جيد ووفق المعايير الأكاديمية الصحيحة؟

هذا هو الجزء الأكثر أهمية في تعلم كيفية كتابة بحث مفصل ، حيث يتضمن هذا الجزء ترتيب وتنظيم المعلومات التي تم جمعها من مصادر مختلفة ، ومقارنة تلك المعلومات ، وجمع المعلومات من أفضل المصادر المتاحة وأكثرها موثوقية ، وتحليل البيانات المختلفة واستخلاص النتائج ، والتأكد من أن المعلومات النتائج التي توصلنا إليها هي أحدث المعلومات في هذا المجال ، وليست معلومات قديمة.

بعد اتخاذ هذه الخطوات ، من الضروري أن يكون لديك رؤية واضحة لما تحتويه هذه المعلومات وقد وصلت إلى الفكرة الأساسية لموضوع البحث الخاص بك ، فالأمر لا يتعلق فقط بنقل هذه المعلومات إلى الورقة البحثية فقط ، ولكن الأهم من ذلك ، القدرة على ربط المعلومات والأفكار معًا واستخلاص النتائج منها. الذي سيكون محور بحثك.

حاول التأكد من أن محتوى البحث يتضمن فقط المعلومات ذات الصلة بموضوع البحث وما ناقشته ، ولا يضيف أي معلومات أو بيانات لا تتعلق بالموضوع ، كما أنه من الضروري تجنب الاعتماد على المعلومات و البيانات دون إعادتها إلى مصدرها الأساسي لأن ذلك قد يؤثر على مصداقية بحثك بشكل كبير.

5- صياغة المسودة الأولى

بعد تحديد موضوع بحثك وجمع المعلومات والبيانات من مصادره وتحديد مخطط البحث ، وبعد تنظيم هذه الأفكار والبيانات ، من الضروري الآن البدء في صياغة المسودة ، وهي الخطوة الخامسة في قائمتنا التي ترشدك إلى كيفية كتابة بحث وفق القواعد الصحيحة.

يجب أن تكون صياغة المسودة وفق مخطط البحث الذي حددته ، بحيث تبدأ بالمحور الأول لمحاور البحث ، لتبدأ في كتابتها ، سواء بإعادة صياغة المعلومات أو كتابتها بأسلوبك الخاص بالاقتباس من المصادر الأصلية أو أي طريقة تراها مناسبة. لا بد من عدم نسيان توثيق المصادر والمراجع بإحدى الطرق ، حيث يوجد عدد من الخيارات يتم على أساسها توثيق المعلومات والاقتباسات والأفكار وإعادتها إلى مصادرها الأصلية.

أثناء صياغة المسودة الأولى ، قد تضطر إلى إعادة صياغة بعض الأجزاء والمحاور ، أو ربما يمكنك الرجوع إلى هذه الأجزاء بعلامة للعودة لتعديلها لاحقًا. البعض يكتب أكثر من مسودة أثناء صياغة البحث ، لذلك قلنا صياغة المسودة الأولى ، والبعض الآخر قد يكتفي بمسودة واحدة ثم يصوغ البحث في شكله النهائي.

6 - تحرير مخطط البحث والمسودة

سواء كنت راضيًا عن المسودة الأولى أو كتبت أكثر من مسودة ، فمن الضروري إعادة قراءة المسودة ومخطط البحث بشكل نهائي وتحريرهما ، والتأكد من خلوهما من أي أخطاء ، سواء كانت أخطاء لغوية أو نحوية أو أخطاء في المعلومات والبيانات المذكورة في البحث.

أيضًا ، يمنحك تحرير المسودة فرصة للتحقق مما إذا كنت قد قمت بصياغة البحث تمامًا كما حددته في المخطط التفصيلي ، بالإضافة إلى إمكانية حذف أي معلومات قد لا تكون ضرورية أو لا تتعلق مباشرة بموضوع البحث. قد تحتاج إلى إضافة أفكار للبحث ، ويمكنك أيضًا التأكد من الصياغة. إذا كان ذلك مناسبًا أم لا ، على سبيل المثال في الأوراق البحثية ، فلا يوصى بزيادة عدد العبارات التي تبدأ بـ "أعتقد" أو "في رأيي الشخصي" ، لأن هذه ورقة بحثية تستند إلى حقائق وبيانات مثبتة بعيدًا عن الآراء والأحكام المسبقة الشخصية.

7- الصياغة النهائية للبحث

في نهاية المطاف ، يجب طباعة البحث في شكله النهائي أو كتابته على الأقل ضمن مستند أو مستند إلكتروني ، حيث إنه من غير المعقول كتابة ورقة وتقديمها يدويًا. وبالتالي ، فإن الصياغة النهائية للبحث تتضمن تحويله إلى مستند نصي مطبوع أو إلكتروني ، على الأقل وفقًا للشكل الذي يجب تقديمه به.

كيف تكتب البحث بشكل جيد ووفق المعايير الأكاديمية الصحيحة؟

بعد تحويل النص إلى مستند إلكتروني ، من الضروري إعادة قراءته أكثر من مرة للتأكد من خلوه من أي أخطاء من حيث القواعد والكلمات وحتى الأفكار. إذا كان البحث الذي كتبته باللغة الإنجليزية ، فمن الأفضل في هذه المرحلة تقديمه إلى شخص ثان للتأكد من لغة البحث وصياغتها الصحيحة دون أي أخطاء لغوية.

من الأفضل إنهاء البحث قبل يومين إلى ثلاثة أيام من الموعد النهائي حتى يكون لديك الوقت الكافي لمراجعتها وإصلاح أي أخطاء قد تكون بها. اسأل نفسك قبل التسليم ، هل هذا هو أفضل شكل من أشكال البحث يمكنك الوصول إليه؟

وبذلك يصبح بحثك جاهزًا للتقديم ويستوفي المعايير الصحيحة لكتابة الأوراق العلمية والأكاديمية. وبذلك نكون قد أجبنا على السؤال ، عنوان هذه المقالة ، كيف تكتب ورقة ، وشرحنا ذلك بخطوات متتالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى