كل المخلوقات تنزه الله تعالى عن العيوب والنقائص عما لا يليق به

بقلم: محمود سليمان – آخر تحديث: ٢١ أكتوبر ٢٠٢٠ ٩:٤١ ص كل الخلق يعفو الله عز وجل من العيوب والنواقص التي لا تليق به من صفات وصفات لا يحملها الله سبحانه وتعالى ، فله أجمل الأسماء وهي له تسع وتسعون صفاته ، كما الكمال لله وحده من دون كل المخلوقات ، وكل شيء في هذا الكون من الخلق ، وأفضل ما فيه وإبداع فيه ، تعالى ، دليل واضح على صحة وجود الله. توضيح ما إذا كانت العبارة صحيحة أم خاطئة.

كل المخلوقات الله سبحانه وتعالى تجاوزوا عيوبهم ونواقصهم لما لا يليق بالصواب والباطل.

المسلمون الذين يؤمنون بالله ويعترفون بوحدته وإلهه ، يقرون بأن الله تعالى قد تجاوز كل العيوب والتناقضات ، لكن بعض المشركين يحاولون التشكيك في وجوده وعبادته بدونه. جاء في القرآن الكريم آيات كثيرة تدل على كمال الله وحريته من كل العيوب والتناقضات ، ولهذا الحل:

  • كل المخلوقات الله سبحانه تعالى على عيوبها ونواقصها لما لا يليق بالحق.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى