قصة وطنية قصيرة عن المملكة العربية السعودية

حب الوطن شعور وانتماء وحب للوطن ، تفعل كل ما بوسعك من أجل الوطن ، وتسعى لإعلاء ثقافة الوطن وتاريخه ، فالأمة ملك للجميع وليس ملكاً. من الحكومة أو ملك الرئيس ، فحب الوطن موجود بين جميع الناس وبين كل أفراد الشعب ، والجميع يقف صف واحد لصد العدوان أو الكراهية التي قد تؤثر على الوطن ، ومهما نتحدث عن الوطن. لن نتمكن من الوفاء بحق الوطن ، ويعتبر ملاذاً لكل أبناء الوطن ، فهو الذي نشعر فيه بالأمن والأمان ، وكل من يبتعد عن وطنه سيعود. إلى وطنه ذات يوم ونشير إلى مكان ولادته وتربيته بين أسرته وعائلته وبين جيرانه ، ولذلك سنقدم لكم اليوم وفي هذا المقال قصة وطنية قصيرة عن المملكة العربية السعودية شبه الجزيرة العربية.

قصة وطنية قصيرة عن المملكة العربية السعودية

وقف الأستاذ صالح أمام طلابه الصغار ، وسألهم: – أيهما أثمن الذهب أم التراب؟ قال الطلاب: – الذهب أغلى من التراب ، وقال أحمد: – التراب أغلى من الذهب. ضحك الطلاب جميعًا. قال الأستاذ صالح: – أصابك الصدق يا أحمد! سأل التلاميذ بدهشة: كيف؟ ؟! قال الأستاذ صالح: – اسمع هذه القصة فتعرف الحقيقة. قال الطلاب: – نحن نصغي فما هي القصة؟ الحقيبة من الذهب ، لذا دع كلاكما يختار ما يريد. قال الولد الأصغر: – آخذ الذهب. وقال الولد الأكبر: – وأخذ الأرض. توفي الأب بعد أيام قليلة ، وكان الولدان حزينين للغاية ، ثم أخذ كل منهما نصيبه من ثروة أبيه ، وبدأ الولد الأكبر في العمل في الأرض ، وزرع القمح في الأرض ، فيعطيه كل حبة مائة حبة في كل سنبلة وبعد أن يحصد الحنطة يزرع موسمًا آخر وثروته تزداد يومًا بعد يوم. أما الصبي الأصغر ، فقد بدأ يصرف من الذهب شيئًا بعد آخر ، وانخفض الذهب يومًا بعد يوم ، وفي إحدى المرات فتح الكيس فوجده فارغًا! ذهب إلى أخيه ، وقال له حزينًا: – لقد نفد الذهب الذي أخذته. أما ما أخذته ، فلن ينفد أبدًا. هل أخذت أي شيء غير أرض مليئة بالتراب ؟! أخرج الأخ الأكبر كيساً من الذهب ، وقال: ـ تراب من الأرض ، أعطاني هذا الذهب. قال الأخ الأصغر ساخراً: – هل يعطي التراب ذهباً ؟! فغضب أخوه ، فقال: – الخبز الذي تأكله ، من تراب الأرض والثوب الذي تلبسه ، من تراب الأرض حرج الأخ الأصغر ، واستمر الشيخ في كلامه – و الثمار الحلوة ، من تراب الأرض والزهور العطرة ، من تراب الأرض ودم عروقك ، من تراب الأرض قال الأخ الأصغر: – كم أنا غبي وجهل !! – لا تحزن يا أخي! – كيف لا أحزن وأنا فقدت كل شيء ؟! إذا ذهب الذهب ، تُترك الأرض. – الأرض لك وأنت الأول. – اتركك من هذا الحديث وانطلق معي على الأرض. نزل الأخوان إلى الأرض فوجدا القطن الأبيض متكئًا عليه ومشرقًا. امتلأ الشقيقان بالفرح ، وردد الأخ الأصغر: يا أرضنا الكريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى