قصة سيدنا نوح عليه السلام … دعوة قومه وبناء السفينة والطوفان

قصة سيدنا نوح ... أول الرسل الذين بعثهم الله تعالى للناس تحذيراً لهم ودعوتهم إلى توحيد الله تعالى ، نوح هو الأب الثاني للإنسان بينه وبين آدم عليه السلام عليه 8 أبويه: نوح بن لمك بن ماتوشالخ بن عنوخ (إدريس) بن مهللئيل بن قينان بن عنوش بن شث بن آدم عليه السلام.

ورد ذكر نوح في القرآن الكريم 43 مرة ، وأرسل إلى قوم "بني رسيب" وسماهم 950 سنة. بعد وفاة سيدنا آدم عليه السلام عاد الكفر والعصيان بين الناس وعبدوا الأصنام وظل نوح ينادي قومه وواجههم الكثير من الأذى وكان يدعو الله أن يغفر لهم. .

بداية قصة نوح عليه السلام

مات 5 من الصالحين ، "ود - يسوع - يريح - يعيق - نسر". فحزن عليهم قوم نوح حزنًا شديدًا ، وظهر هذا الحزن في كل مكان وفي بيوت الجميع إلا الشيطان والعث لهم وصنعوا التماثيل لهؤلاء الصالحين بحجة أنهم يساعدونهم ويدفعونهم لعبادة الله والاجتهاد والمثابرة. أن يكونوا قدوة عندهم ومساعدتهم على تجاوز الإهمال ، وبلغتهم المبالغة حتى وصلوا إلى الله وعبدوا تلك الأصنام ، قال الله تعالى:

كان نوح عليه السلام ممتنًا لربه ، ويمدحه دائمًا في كل ما يفعله ويفعله في جميع الأوقات والأوقات ، ويتمتع بحسن الخلق ، وكان عمره 480 عامًا عندما أرسل الله له نبيًا ، وهو واستمر في دعوة قومه للتوحيد وترك تلك الأصنام التي لا تضر ولا تنفع بالرغم من الأذى الذي لحق به ولم يطلب دعوته أي أجر ، قال تعالى: (وما أسألك أجرًا إن كنت ادفع فقط على رب العالمين) الشعراء الآية 109.

ولكنهم تكبروا وغلبوا على آذانهم ، ولم يسمعوا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واتهموه بالجنون ، وراحوا يربون أولادهم على الكفر ، فقال تعالى: (ملء قومه قال) : نراكم في وهم واضح). الأعراف الآية 60.

ورغم كل هذا استمر سيدنا نوح عليه السلام في دعوتهم ليلا ونهارا ، محذرا إياهم من عواقب كفرهم لمدة 950 عاما ، وهم بدورهم تشبثوا بكفرهم ، أبشع تمسكهم.

زوجة نوح وأبناؤه وشعبه

كان لنوح عليه السلام زوجتان: "عمورة بنت دمران" رضي الله عنها ، وكانت أول من آمن به رغم عذاب قومها.

أتبع نداء نوح ، قلة من فقراءه وضعفاء ، الذين اتبعوا نوحا في الخفاء ، لكن زوجة نوح الكافرة ، صلى الله عليه وسلم ، كانت تخبر شيوخها الداكنين الكافرين بأسماء هؤلاء الضعفاء. فيسمونهم بؤس العذاب.

وصل الكفر إلى أهل نوح لدرجة أن أحدهم نصح أولاده وهو على فراش موته ألا يتبعوا نوح وبالتالي ورث الكفر والعصيان ، ولما زاد الخلاف بين نوح عليه السلام وأهله ، وضعوا الشرط لأتباعه وهو أن يطرد الفقير ومن تبعه فلا يكون السادة مع الفقراء والضعفاء في مرتبة واحدة.

ولما رفض نوح هذا الشرط استمروا في كفرهم وظلمهم واستبدادهم ، واشتد قهرهم عليه ، وكان يحذرهم دائمًا من عاقبة وغضب الله وعذابه ، لكنهم لم ينتهوا أبدًا ، ثم سيدنا نوح ، صلى الله عليه وسلم دعا قومه وأن يعينه الله ، فقال: لا تتركوا أرض الكفار كلها ، لأنك إن تركتهم يضلّلون عبيدك ولا يلدون إلا الخائن الخائن). نوح الآية 26-27.

وكان لنوح ابنه "كنعان" من زوجته الكافرة ، وكان كافراً مثلها ، فهي التي أثبتت كفره ، وخلت التزامه بهذا الكفر.

قصة نوح عليه السلام و بناء الفلك

قصة نوح عليه السلام و بناء الفلك

بعد أن دعا نوح صلى الله عليه وسلم قومه ، استجاب الله دعواه له أن يهلك الكافرين من قومه ، وأن من تبعه فقط يخلص ، وأوحى بنوح أن يبني الفلك ، قال تعالى: هم يفعلون ويصنعون الفلك بأعيننا وآياتنا ، ولا يخبروني عن الظالمين أنهم يغرقون). غطاء محرك السيارة الآية 36-37.

غرس نوح الأشجار في الغابة ورعاها ، وقيل إنها استمرت مائة عام ، ثم قطعها بعد أن كبرت وزادت قوة أغصانها ، وصنع منها سفينة ، وكان هذا بتوجيه. من الله تعالى. وكان قومه يستهزئون به في ذلك بقولهم: لا بحر تصنع له سفينة.

انتهى نوح من بناء الفلك ، وكان عبارة عن سفينة ضخمة ضخمة جدًا صنعت في الصحراء من الخشب والمسامير ، ويقال أن طولها كان 300 ذراع ، وعرضها 50 ذراعا ، وارتفاعها 30 ذراعا. العلم عند الله وقد بني من 3 طوابق الاول للحيوانات والحيوان والثاني للبشر والثالث للطيور اضافة الى غطاء يجعله كعلبة بباب طويل والسفينة مطلية أمسكه أمام الفيضان ، مع وجود فتحة للسماح للماء بالخروج إذا دخل إليه.

وألهمه الله تعالى أن يدعو من آمن معه إلى السفينة وأن يجمع كل ما عليها من حيوانات ، ويخزن فيها الطعام والشراب والبذور.

قصة نوح والطوفان

قصة نوح والطوفان

كانت زوجة نوح عليه السلام تخبز في تنور ، فلما نزل منه الماء ، وانفجرت العينان ، وسقط المطر بغزارة ، فارتفع الماء ودعا نوح شعبه إليها.

تم الرد على 80 منهم فقط ، بما في ذلك 3 ذكور من أبناء نوح "سام" "حام" "يافث". أما ابنه "كنعان" فهو كافر لم يستجب لنداء أبيه وفضل الاختباء من طوفان الجبل ولكن لا مكان لإخفاء أمير الله ، ولن ينجو منه إلا من. قال تعالى رحمه الله: (ودعا نوح ابنه وكان وحيدًا يا بني اركب معنا ولا تكن مع الكفار) هود الآية 42 - 43.

استمر المطر والفيضان حتى اجتمع ماء الأرض والسماء وغرقت الأرض ولم يبق أحد ولا جبل ، وبقي هذا الطوفان مائة يوم حتى أمر الله تعالى ، فابتلعت الأرض الماء ، و السفينة الراسية على جبل جودي. الأمر تولى من الجودي ، وقيل بعد الظالمين (هود الآية 44).

أراد نوح عليه السلام أن يتأكد من جفت الأرض ، فأرسل حمامة حملها في السفينة فطارت ، وعندما عادت بورقة يابسة في فمها صلى الله عليه وسلم. قال تعالى: (قيل يا نوح انزل منا بسلام ، فقال: (قيل يا نوح انزل منا بسلام)). وبركاته عليكم وعلى الأمم التي معك وعلى الأمم التي نتمتع بها معهم ، ثم يمسنا أحدنا ، فيؤثر علينا أحد منا ينعم بالنوح.

عاش نوح بعد 350 سنة من الطوفان ، لذلك كان قد عاش 1780 سنة ، منها 480 سنة قبل النبوة و 950 عندما كان يرشد شعبه قبل الطوفان و 350 بعده.

هكذا انتهت قصة سيدنا نوح عليه السلام قصة صبره على دعوة أهله الكافرين وإصراره على الإيمان يضر بهم. يجب أن نتعلم الكثير منه.

قد ترغب:

  • قصة نبي الله أيوب عليه السلام كاملة
  • قصة ابراهيم الخليل كاملة عليه السلام
  • مقتطفات رائعة من قصة سيدنا سليمان
  • قصة موسى عليه السلام كاملة
  • قصة سيدنا يوسف عليه السلام كاملة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى