فوائد أكل الزغاليل .. وأضرارها

زغاليل

كثير من الناس يفضلون أكل لحم صغار الحمام المعروف بالزجليل رغم قلة اللحم فيه ، لما له من فوائد صحية لجسم الإنسان ، إضافة إلى قيمته الغذائية العالية وغناه بالعناصر المفيدة ، و تم استخدامه على مر العصور منذ بداية العصور القديمة في الشرق الأوسط من خلال العديد من الحضارات مثل الحضارة الأوروبية في العصور الوسطى ، والحضارة الرومانية ، وحضارة مصر القديمة ، وعلى الرغم من أن أكل الزجل معروف منذ القدم مرات ، تعتبر وجبة من الأطباق الحديثة التي تتميز بحلاوتها ونعومتها.

زغاليل الحمام

هم من الحمام الصغير وتختلف أحجامهم حسب السلالة والأنواع التي ينتمون إليها. تتميز بمذاقها اللذيذ وقيمتها الغذائية العالية. تحتوي لحومهم على العديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية والبروتينات والأحماض الأمينية مثل أوميجا 3 وأوميغا 6 ، بالإضافة إلى نسبة الدهون الطبيعية التي تضفي على الحمام طعمًا لذيذًا. تم أكل زغاليل خلال الحضارات من خلال الفراعنة والرومان وفي العديد من البلدان الأوروبية في العصور الوسطى. لا يزال يُقدم اليوم كأفضل وجبة حول العالم ، وفي بعض البلدان ترتبط بالعادات والتقاليد وغالبًا ما يتم تقديم وليمة الحمام المحشو المشوي كوجبة عشاء للعروس في نهاية الحفلة.

القيمة الغذائية للزجليل

يحتوي لحم الزاجليل على العديد من العناصر الغذائية مثل فيتامين أ ، وفيتامين ب 1 ، وفيتامين ب 2 ، وفيتامين ب 3 ، وفيتامين ب 5 ، وفيتامين ب 6 ، بالإضافة إلى فيتامين ج ، وأوميغا 6 ، وأوميغا 3 ، والزنك ، والفوسفور ، والحديد ، والبروتين. والصوديوم والبوتاسيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والكوليسترول والدهون الطبيعية والنحاس والسيلينيوم.

فوائد لحم الزجل

يشتهر لحم الزغلول بفوائده الكبيرة ومن أبرزها ما يلي:

  • يحفز جهاز المناعة لأداء وظائفه بشكل كامل.
  • يعالج الأرق وقلة النوم.
  • يدعم صحة الجسم بشكل عام.
  • يقوي الأظافر ويغذيها ويمنحها الصحة.
  • يغذي الشعر ويزيد قوته وصحته.
  • يقلل من وزن الجسم الزائد ، لاحتوائه على نسبة عالية من البروتينات.
  • يحفز نمو الجسم الصحي.
  • ينظم مستويات السكر في الدم.
  • يقلل من العدوى الجسدية بالتهابات الجلد المختلفة.
  • ينشط الجسم ويزوده بالطاقة اللازمة.
  • يجدد خلايا الجلد ويمنحها الصحة والمرونة.
  • يعالج الجهاز الهضمي من كافة مشاكله.
  • يحمي الأنسجة من التلف لاحتوائها على النحاس.
  • يزيد من قوة العضلات والعظام.
  • يقوي الأعصاب ويمنحها التغذية اللازمة.
  • ينشط الدماغ ويحسن وظائفه.
  • يحمي الجسم من النوبات القلبية.
  • يمنع الأكزيما ويمنع تراكم الأحماض الأمينية.
  • يتم توزيع الأكسجين بشكل أفضل في الدم.
  • يزيد النشاط العقلي والمعرفي ويحسن القدرة على التركيز ، لاحتوائه على فيتامين ب 6.
  • يقلل من وتيرة الدوخة والصداع.
  • يمنع ظهور الجلطات الدموية مما يمنع أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • يمنع ظهور البثور على الجلد.
  • يحسن القدرة على التذوق ويقوي حاسة الشم.
  • يسرع التئام الجروح ويحسن التئامها.
  • ينظم عملية التمثيل الغذائي.
  • يغذي الأطفال ويساعدهم على النمو بصحة جيدة.
  • يقي من الإنفلونزا ونزلات البرد.
  • يحافظ على صحة القلب ويحميه من الأمراض.
  • يفتح الشهية ويعتبر علاج طبيعي لمشكلة فقدان الشهية لاحتوائه على فيتامين ب 1.
  • يخفف من التهابات القدم.
  • يحمي الجسم من التلف الناتج عن انتشار الجذور الحرة.
  • يخفف التهاب المفاصل.
  • يقي الجسم من بعض أنواع السرطان.
  • يحافظ على لون الشعر ويحميه من الشيب.
  • يقاوم أعراض الشيخوخة والشيخوخة.

ما هي الآثار الجانبية للحم الحمام؟

لا توجد تقارير طبية أو تحذيرات بحثية ضد أكل لحوم الحمام ، ولكن هناك تقارير إرشادية عن أكل لحوم الحمام والأشياء التي يمكن أن تكون ضارة في لحم الحمام ، منها ما يلي:

  • أكدت بعض الأبحاث الطبية التي أجريت على لحوم الحمام أن جلد الحمام غني بالدهون ويمكن أن يضر الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو السمنة ، لذلك عند تناول لحم الحمام حاول ترك الجلد قدر الإمكان وعدم تناوله بحيث تكون النسبة المئوية. من الدهون لا يزيد.
  • كما أكدت الأبحاث أن ضرر الحمام مثل أي لحوم أخرى ، وهو ضرر طبيعي لا يحدث إلا إذا أكل الحمام بكميات كبيرة ، مثل عسر الهضم والحموضة وبعض حالات الانتفاخ.

اعداد زغاليل الحمام

سبب تناول زجل الحمام بدلاً من الحمام هو أنه مذاق أفضل من الحمام العادي ، ويمكن تناوله مع أنواع أخرى من الأطعمة مثل الأرز أو الفريكة ، ويتم طهي الزجل بطريقة مماثلة للدجاج مع إضافة البهارات والبصل وعصير الليمون لتحسين مذاق الطعام. طبق الزجليل غني بجميع العناصر ويمكن تناوله مع الخضار أو الشوربات. كما نوصي بتضمين هذا الطبق في نظامنا الغذائي اليومي وتشجيع الأطفال على تناوله.

تاريخ اكل الزجليل

استخدم الزجل عبر التاريخ كمصدر رخيص للحوم ، وتم اكتشاف وثائق تصف أعياد الأثرياء ، والتي ظهر فيها الزجل باستمرار في الماضي.

القيمة الغذائية في لحم الحمام

يحتوي لحم الزاجليل على قيمة غذائية عالية ويحتوي أيضًا على سعرات حرارية عالية ، وقد أكدت الأبحاث أن كل 100 جرام من لحم الزجل يحتوي على 142 سعرًا حراريًا ، ويزيد محتوى السعرات الحرارية في لحم الحمام أثناء الطهي إلى 294 سعرة حرارية. مولد للحرارة فقط لكل 100 جرام مثير للإعجاب مقارنة بلحوم الدواجن الأخرى.

محتويات لحم الحمام من الفيتامينات والمعادن

من أبرز فوائد لحم الحمام أنه يحتوي على نسبة كبيرة وجيدة من الفيتامينات والمعادن المختلفة ، ومن بين هذه العناصر الغذائية ما يلي:

  • المغنيسيوم.
  • الفوسفور.
  • الكالسيوم.
  • حديد.
  • الزنك.
  • نحاس.
  • فيتامين أ ، ب ، بالإضافة إلى حقيقة أن لحم الحمام غني بالبروتينات والدهون والتي تبلغ نسبتها 13٪.

فوائد لحم الحمام للاطفال

يشتهر لحم الحمام بفوائد كبيرة جدًا للأطفال ، لأن لحم الحمام يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات التي تساعد الأطفال في النمو الطبيعي الجيد ، وتساعد في نمو العظام والأسنان بشكل جيد ويساعد على تقويتها نتيجة لحم الحمام. تحتوي على نسبة جيدة من الكالسيوم والحديد والزنك.

ما هي فوائد أكل الحمام للمرأة؟

يحتوي لحم الحمام على نسبة جيدة من المعادن. وجود السيلينيوم في الحمام يساعد المرأة ويقيها من بعض الأمور المهمة ، ويقاوم العديد من الأمراض المزمنة مثل:

  • يساعد السيلينيوم الموجود في لحم الحمام على زيادة وظيفة الغدة الدرقية لدى النساء.
  • يقلل السيلينيوم أيضًا من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي عند النساء.
  • يساعد تناول لحم الحمام للنساء في تقليل مخاطر آلام العضلات وضعف العظام.
  • تحمي الفيتامينات والمعادن الموجودة في لحم الحمام من تغير لون بشرة المرأة ، كما أن الطبقة الخارجية من الجلد تزيد من نضارتها ونشاطها الكبير في وظائف خلايا الجلد.
  • يساعد لحم الحمام في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب لدى النساء
  • كما أنه يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بسبب توافر بعض الفيتامينات التي تساعد على استعادة الخلايا الضعيفة والميتة في جسم المرأة.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى