فقرة هل تعلم عن بر الوالدين للاذاعة المدرسية

فقرة هل تعلم عن صلاح الوالدين للراديو المدرسي ، للوالدين تأثير كبير لا يمكن الاستغناء عنه ، فمن حق الوالدين العناية بهم وتقديرهم وطاعتهم في كل شيء إلا في العصيان أو المشاركة في والله فواجب المدارس والمؤسسات التربوية أن تربى التلاميذ على بر الوالدين ، وعلى القرب والعطف عليهم بكل ما يرضيهم ويسرهم ، فإن تعالى قال: “وأعبدوا الله وافعلوه. لا تشاركه أي شيء معه ومع الأهل برحمته “. من أجل بر الوالدين والعمل والسعي لإرضائهم.

هل تعلم عن صلاح الوالدين للراديو

لنبحر في سفينة المعرفة التي ستوضح لنا بعض المعلومات عن تكريم الوالدين ، ومع الطالب هل تعرف فقرة:
1- هل تعلم أن طاعة الوالدين من الأعمال التي يحبها الله ويرضى ، فهي مفاتيح دخول الإنسان إلى الجنة أو الجحيم؟
2- هل تعلم أن طاعة الوالدين تكمن في رزق العامل الفرد بالبركة والنفع والزيادة؟
3- هل تعلم أن معاملة الوالدين بالحب والإحسان والطاعة تعتبر صفقة رابحة وحسنة في الدنيا والآخرة؟
4- هل تعلم أن الآباء يقدمون لأبنائهم ما يحتاجون إليه رغم شكاوى بعض الأسر من الفقر؟
5- هل تعلم أن الآباء لهم أولادهم إسناد ورادع في وجه أي معتد عليهم سواء كان معنويا أو ماديا؟
6- هل تعلم أن بر الوالدين لا يتوقف عند موت الوالدين ، بل إلى أن تأتي الساعة ، فيكون كل ظلم مات والداه من أجل صلاحهما: أداء العمرة أو الحج لهم ، أو وضع الماء ، أو بناء مسجد لرد عليهم الحسنات وهم ميتون ونحو ذلك.
7- هل تعلم أن الإنفاق على الوالدين واجب عندما يسألونك عند الحاجة؟
8- هل تعلم أن دعاء الوالدين للأطفال مستجاب ، وإذا غضبوا منك فلا يمكنك دخول الجنة؟
حق الآباء علينا عظيم ؛ لأن مكانتهم عند الله عظيمة ولها معنى عظيم ، كما قارن الله طاعة الوالدين بطاعته ، وموافقته مقابل موافقتهم عليك ، لأن الإحسان إليهم مرتبط بامتنان وربه يرزق فضله وفضله ولكن الآن مع الطالب مرور القرآن الكريم والحديث الشريف.

فقرة من القران الكريم والحديث

1. القرآن الكريم: (أ) قال تعالى بصره: “أنفق ربك أن لا تعبد إلا هو والواجب لوالديك إما أن يبلغوا منك شيخوخة ، أحدهما أو كلاهما لا يقول لهما ، و تنهرهما. قل كلمتين معطاءة * وانزل عنهما جناح التواضع بالرحمة ، وقل: ربي إذ رفعني صغيراً.
ب- وقال أيضًا: “واعبدوا الله ولا تشاركوا فيه شيئًا ولا في إحسان والديك”. 2- حديث شريف: أ- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنفه على أنفه. رغم أنفه. قيل: من يا رسول الله؟ قال: من قبض على أحد أبويه أو كليهما شيخا فلم يدخل الجنة.
ب- عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: دخلت الجنة وسمعت قراءة فيها. . قلت: من هذا؟ فقالوا: حارثة بن النعمان. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كَذَلِكَ الْبِرُّ كَذَلِكَ الْبِرَّ). “كان أعدل الناس بأمه”. وختامًا فإن بر الوالدين وطاعتهم من أجمل الأشياء التي ينالها الإنسان ، فمن يشاء الله أن يوفقه في حياته ويوسع رزقه؟ ما يلزمه ، سواء كان تحت أقدام والديه ، وذلك بفعل ما يرضيهم بعيدًا عن مخالطة الله أو غضبه ، فيكون على كل عاقل له والدان واثنان في الدنيا أن يكرمهم حفظهم واحتضانهم ؛ لأنهم من مفاتيح الجنة ، فإن لم يدركها أحدهم في الدنيا ، فعليه أن يبررها. ميت. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى