عندما تمكنت أم سلمة رضي الله عنها من الهجرة أصبحت من

بقلم: نور ياسين – آخر تحديث: 8 كانون الأول (ديسمبر) 2020 10:33 صباحاً عندما تمكنت أم سلمة رضي الله عنها من الهجرة نزلت من أم سلمة من زوجات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عليه وسلم ، وتعتبر من أوائل من دخلوا الإسلام ، وتجدر الإشارة إلى أن أم سلمة قبل زواجها من النبي محمد صلى الله عليه وسلم كانت متزوجة من أبي سلمة بن عبد العبد. أسد كما قامت أم سلمة بالهجرة الأولى إلى الحبشة مع زوجها أبو سلمة ، والجدير بالذكر أن أم سلمة أنجبت أطفالًا من زوجها الأول ، ولكن عندما هاجرت إلى المدينة المنورة ، تلقت منعًا من أهلها في البداية. ثم تركوا طريقها للذهاب مع ابنها إلى المدينة المنورة ، وها نحن نتوقف عند سؤال عندما تمكنت أم سلمة رضي الله عنها من الهجرة ، فأصبحت من ، فلنرد عليه في سطور هذا مقالة – سلعة.

هجرة أم سلمة مع زوجها أبو سلمة

نوى أبي سلمة الهجرة ، وفي هذا الوقت وافقت أم سلمة على الهجرة معه ومع ابنها سلمة ، ولكن أثناء هجرة أم سلمة لقيت معارضة من أهل أبي سلمة ، حيث عارض أهل أبي سلمة طريقهم. وميزوا بين أبو سلمة وأم سلمة ، ورغم ذلك كان أبو سلمة رجل إسلام قوي وله شخصية عظيمة وقوية ، فظل يهاجر ويقيم أم سلمة في مكة المكرمة ، وكل يوم هي. ذهبت إلى المكان الذي انفصلت فيه عن زوجها وجلست ، وبكت طوال العام الذي غادره أبو سلمة ، حتى سمح لها أهلها بالهجرة إلى المدينة المنورة والذهاب مع زوجها أبو سلمة.

لما استطاعت أم سلمة رضي الله عنها الهجرة صارت هي

تمكنت أم سلمة من الهجرة إلى المدينة المنورة بعد أن سمح لها أهلها بالهجرة ، حيث ذهبت مع عثمان بن عفان رضي الله عنه ، الذي أحضرها إلى المدينة المنورة ثم عادت ، وهنا نتوقف عند سؤال من مناهج المملكة العربية السعودية وهي: لما أم سلمة رضي الله عنها صرت من الهجرة أجابته كالتالي:

  • أصبحت من أوائل النساء اللواتي هاجرن إلى المدينة المنورة.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى