شرع الله الوضوء وجعله

وقد شرع الله الوضوء وجعله ، والوضوء باللغة العربية مشتق من لفظ الوضوء أي معنى الجمال والبهاء ، وقد عرفه الشريعة الإسلامية بأنه تنقية الماء لأعضاء الجسم ، ويعتبر الوضوء أهم شرط في الصلاة ، حيث لا تقبل صلاة العبد إلا إذا كانت على طهارة ، والوضوء بغسل المسلم ، ويبدأ الأربعة بقصد ذلك بغسل الوجه ثم غسل اليدين ثم المسح. يده على رأسه ثم يغسل رجليه ، فالوضوء يقوي الروح ويقربها من الله لأنه يركز على الطهارة التي هي ركن الإيمان.

لماذا ابتدأ الله الوضوء وجعله

والسبب الرئيسي الذي يجعل الوضوء مشروعاً لكل مسلم هو أن الوضوء يتبع الصلاة ، فالصلاة تنقسم إلى قسمين مهمين ، فلا غنى عنهما لأي منهما. الجزء الأول: الوضوء ، والجزء الثاني: الصلاة. أما قسم الوضوء فلديه طريقة محددة ومحددة معروفة لدى القاصي والداني. لا صلاة بدون وضوء ، والصلاة ركن من أركان الدين. في النهاية نتمنى أن نكون قد أجبنا على سؤال لماذا شرع الله الوضوء وجعله ، فهذا السؤال مهم جدًا لجميع المسلمين ويتكرر دائمًا. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى