دع الأيام تفعل ما تشاء شرح

دع الأيام تفعل ما تشاء. اشرح القصيدة بشكل كامل وكاف بعد الطلب المتزايد في الآونة الأخيرة على شرح القصيدة دع الأيام تفعل ما تشاء وهي قصيدة من الحكم الشافعي تضمنت ثلاثة عشر بيتا ، وتعتبر من القصائد الجميلة التي وردت في من دورات المرحلة المتوسطة في المملكة وهذه القصيدة حملت معاني كثيرة رصينة وجميلة جدا والتي تحدثت عن الحزن وما يفعله بنا وضرورة تركنا للحزن والمضي قدما نحو مستقبل أكثر إشراقا وأكثر أملا. يتحدث الشاعر في هذه القصائد عن صلاح الروح ، فيأمرنا أن نكون طيبين ، وهناك العديد من الآيات التي تتحدث عن عدد من المواقف وما نفعله بها ، لذا تابع معنا شرح القصيدة دع الأيام تفعل ماذا يريدون ويتنفسون إذا حكم القضاء كاملاً ضمن الأسطر التي تتبع عبر موقع محيث حتى يتمكن الطلاب من التعرف على هذا الشرح للقصيدة بالكامل حصراً.

دع الأيام تفعل ما يريدون شرحه

  • طب الروح: رضي نفسه بشيء: وافق عليه وراح معه ، أو أجازه بغير حقد. الحكم: إحضار ما ثبت مع القدر من الحكم والقدر.
  • الذعر: نفقد الصبر على ما أصابك. حادث: مصيبة ، كارثة ، جمع: حوادث.
  • أهوال: مفرد: رعب ؛ أي: الرهبة. الجلود: الجلود ، والجلود ، والجلود ، والجلود: قوية ، والصبر على الكوارتز. عارك: الشيما: الخلق والطبيعة ، الجمع: سام. الغفران: الكرم والكرم والسهولة. الولاء: الحفاظ على العهد والوفاء به.
  • عيوبك: مفرد: عيب ؛ وهذا هو وصمة العار والنقص والشجب. برايا: مفرد: بري ؛ أي: الخلق.
  • الحزن: الهم والحزن ، والجمع: أحزان. البهجة: الفرح. البؤس: المشقة والفقر والضيق ، الجمع: بائس. الرخاء: القدرة على العيش ، والرفاهية. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ستعرفون الله في الرخاء ويعلمكم بضيق”.
  • الخصوم: العدو: العداء (للجمع والذكر والمؤنث) ويمكن أن يتضاعف ويجمع ويؤنث. الجمع: الأعداء ، والوعد ، وأدون ، والجمع: يقرأ. الشماتة: الابتهاج في بلاء العدو. البلاء: الاختبار والامتحان. قال تعالى في سورة الأنبياء الآية 35: {ونكرمك بالفتنة الصالحة والشر}.
  • النشوة: التأمل ، وجذر الفعل هو: الأمل ، والأصل هو الأمل: الانتظار ؛ أي يا أمل قلب حمزة واوا. البخيل: حبس المال مما لا يصح حبسه. العطش: عطشان.
  • رزقك: رزقك: كل ما يستفيد مما يؤكل ويهالك ويعطي. تمهل: تمهل. المشكلة: التعب والإرهاق ، الفعل: المعنى ، المصدر: المتاعب. عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قسمت الرزق ، وكذا الرزق يقسم كالأمير). خادم يسأل عنه “.
  • القناعة: الكثير من القناعة ، والقناعة: رضا الإنسان عما أقسم له.
  • المنايا: مفرد: منية. هذا هو الموت.
  • القضاء: هنا بمعنى القدر والقدر.

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى