حوار بين شخصين عن الصلاة

حوار بين شخصين حول الصلاة ، وهي من أكثر الأحاديث إثارة للاهتمام والتي تحمل في جوهرها الكثير من المعلومات التي يرغب كل مسلم في الاستفادة منها ، حتى يعرفوا فضل الصلاة وأهميتها ، ولماذا فرضت الصلاة. كم عدد الصلاة التي يحتاجها الإنسان في اليوم ، وما حكم تارك الصلاة ، وما هو ترتيب تاركها؟ وكل هذه المعلومات الجميلة نجدها في الحوار التالي.

حوار بين شخصين حول الصلاة

هنا نقدم حواراً بين صديقين حول موضوع الصلاة ، ويتضح من هذا الحوار إجابة للعديد من الأسئلة المتعلقة بالصلاة وجميع المعلومات التي يجب علينا كمسلمين أن نعرفها ونستطيع الحصول عليها فيما يتعلق بالصلاة ، وقد اخترنا اسم هذين الشخصين وهما (تركي وخالد) ويحاور تركي صديقه خالد الذي لم يصلي صلاة العصر والحوار على النحو التالي: تركي: هيا يا خالد ، اترك ما في يدك ، نحن سيذهب لصلاة العصر. خالد: اذهب أنت الآن ، وسأعقبك بعد أن أنهي ما أقوم به. تركي: لماذا لم تأت يا خالد لأداء صلاة العصر معي؟ خالد: كان لدي الكثير من الأشياء المهمة لإنهائها. تركي: ما بك يا خالد؟ لا يبارك الله فعلاً يصرف الانتباه عن الصلاة. خالد: العمل أيضًا عبادة يا تركي ، وأنا لا أقصر في أمور ديني ، فلن يعاقبني الله على ترك الصلاة. تركي: أنت مخطئ يا خالد لأن ترك الصلاة من أجل العمل ليس عذراً مقبولاً عند الله ، ويترك تارك الصلاة يعاقب بشدة. خالد: لكن هناك الكثير من المسلمين الذين لا يؤدون صلاة الفريضة. تركي: هل تعتقد أن هذا الفعل صحيح ؛ لأن الصلاة فرض على كل مسلم بالغ عاقل ، وهي الركن الثاني من أركان الإسلام ، أي أن تركها يعني ترك الدين الإسلامي. خالد: فلماذا فرضت الصلاة علينا؟ تركي الدخيل: لأن الصلاة تقرب العبد من ربه ، وهي حلقة الوصل بين العبد والله ، وتملأ قلوبنا بالطمأنينة والطمأنينة ، وهي ركن الدين ، وهي أول الأعمال التي سيحاسب الله عليها يوم القيامة ونؤجر على أدائها. خالد: ولكن يا تركي متى فرض الله الصلاة؟ كم عدد الصلوات التي يجب أن نؤديها في اليوم؟ تركي: تجب صلاة ليلة الإسراء والمعراج ، وهي 5 صلاة في اليوم. خالد: ما هي عقوبة ترك الصلاة؟ تركي الدخيل: عقوبة ترك الصلاة يا خالد شديدة ، فهي تصل إلى خمس عشرة عقوبة ، ست منها في الدنيا ، وثلاث بموت العبد ، وثلاث عند خروجه من القبر ، وثلاث عند قدومه. من القبر. خالد: ما أجر المأمول في الصلاة؟ تركي الدخيل: أجره عظيم يا خالد ، لأنه سينتصر في الدنيا والآخرة ، ورزقه الله في أعماله ، وأعانه في حياته ، ووفر له رزق لا يحسب خالد: نادم على تقاعسي عن الصلاة وأسأل الله أن يغفر لي ذنبي. تركي الدخيل: استغفر الله يا خالد واثابر على الصلاة والالتزام بالواجبات حتى تطمئن روحك وتعود إلى الله بقلب طاهر ومنفتح على الدين الإسلامي. ومن خلال هذا الحوار وجدنا الكثير من الثمار الجيدة التي يجب أن نعرفها ولا نتجاهلها أبدًا. الصلاة سراج ينير في حياتنا ، وفي تركها بؤس وغم وحزن وغضب من الله. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى