حكم بيع الرجل على بيع اخيه

بقلم: ناديا رضوان – آخر تحديث: 25 كانون الأول (ديسمبر) 2020 11:52 مساءً الإسلام ينظم جميع شؤون الحياة داخل المجتمع الإسلامي ، ومن بين هذه الأمور التجارة وعملية البيع والشراء. أباح الإسلام التجارة بشرائها وبيعها على مختلف السلع بشرط جوازها. وليس فيه شيء ممنوع أو نهي ، وقد يتعرض المسلم لأوضاع أثناء البيع والشراء ، وفي هذا السياق يثير كتاب الفقه سؤالا: حكم بيع الرجل لبيع أخيه ، وذلك ضمن مقرر المناهج في المملكة العربية السعودية ، حيث يجب على الطالب تحديد الحكم في بيع الرجل الشرعي لبيع أخيه ، تابع قراءة المقال.

حكم بيع الرجل لبيع أخيه

الجواب: لا يجوز ولا حرام. لا يجوز للمسلم أن يبيع ببيع أخيه ، ولا أن يشتري من شرائه ، وذلك لما ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” لا ينبغي للرجل أن يبيع ببيع أخيه “. حرم الإسلام بيع الرجل لبيعه لغيره لما فيه من ضرر. والآثار السلبية والآثار السلبية التي قد تلحق بأحد أطراف العقد ، إذ تساهم في غرس الكراهية والبغضاء والخلافات والشقاق بين الناس ، ورسالة الإسلام تقوم على إزالة الكراهية والبغضاء ، وغرس الحب في النفس. أرواح الناس وتنشئة الإيثار وحب الخير للآخرين. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى