حكم استعمال انية الذهب والفضة

حكم استعمال آنية الذهب والفضة ، أنزل الله تعالى القرآن الكريم ، وهو آخر كتاب أنزله الله تعالى ، وحفظه لخير في كل مكان وزمان. يعتقد المسلمون أن عبادة الله تعالى وعدم الارتباط به واجب عليهم ، بإيمان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، والإيمان بالقرآن الكريم ، وقراءته ، والتأمل فيه ، واتباعه. واجب على كل من يؤمن بالدين الإسلامي ، وذلك بعد أن ينطق بالشهادة ، أي: “أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. “يصبح الإنسان مسلما صحيحا في أداء الواجب والواجب عليه.

ما حكم استعمال آنية الذهب والفضة؟

وقد تعددت أسئلة الناس في حكم استعمال إناء الذهب والفضة ، والجواب كالتالي: إناء الذهب والفضة محروم بالنص والإجماع. وقد ثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “لا تشربوا في آنية الذهب والفضة ، ولا تأكلوا في صحونهم. لأنه لهم في الدنيا ولكم في الآخرة. في ختام مقالنا الذي تحدثنا فيه عن حكم استعمال آنية الذهب والفضة نرجو أن تكونوا أنتم أتباعنا الكرام قد استفدتم وعرفتوا على الحكم الصحيح لأواني الذهب والفضة في ديننا الإسلامي. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى