حقيقة شكر الله على الجوارح أن نستعملها في

حقيقة أن الله شاكراً للفريسة لاستخدامها فيه ، وأن الله تعالى أعلى من الإنسان بنعم كثيرة لا يحصىها ، وقد كرس الكون كله لخدمة الإنسان وأعطاه كل الوسائل التي يحتاجها يحقق أهدافه في حياته. قال الله تعالى: (وما فيك يستهزئ به عليك ، والسماوات وما على الأرض كلها ، لأن في ذلك آيات قوم يفكرون).

حقيقة شكر الله للفريسة لاستخدامها فيه

  • صدق نشكر الله على الفريسة ، بأننا نستخدمه في طاعة الله تعالى.

حقيقة شكر الله على الفريسة لاستخدامها فيه ، والشكر يكون بلغة التسبيح والتسبيح ، والحمد لله تعالى هو ذكر نعمته وحمده وتسبيحه ، والحمد لقاء الخير بلطف. وأيضا ثناء جميل لمن قدم الحسنات ، وأعظم من استحق الشكر على كثرة النعم وهو الله تعالى ، إذ لا فضل لأحد على أحد كما هي فضل الله تعالى عليه. ويشكر العبد على بركات ربه بتحقيق ثلاثة أركان ، ويمدح القلب واللسان ويشكر الفريسة ، وهذا يتحقق فيهم. لذلك سأل الطلاب عن حقيقة شكر الله على الفريسة لتستخدمهم فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى