حرف ومهن الأنبياء موضوع قصير

بقلم: محمود سليمان – آخر تحديث: 10 فبراير 2020 11:38 ص كان الأنبياء عليهم السلام قدوة للناس في كل سلوكهم وأخلاقهم وأفعالهم. كانوا يأكلون من عمل أيديهم ، فكان لكل منهم عمل يقوم به ويمارسه ويمد من خلاله قوت يومه ، فلم يكونوا معالين ولا عاطلين عن الرسول صلى الله عليه وسلم الذي هو خاتم الأنبياء والمرسلين ، كان يعمل في رعاية الأغنام والتجارة مع زوجته خديجة بنت خويلد رضي الله عنها. وبه ، وهنا نتناول خطابات ومهن الأنبياء ، موضوعًا قصيرًا ، للتعرف على طبيعة المهن والرسائل التي عمل بها الأنبياء والرسل وفقًا لما ورد في سيرتهم الذاتية.

إن موضوع شخصية الأنبياء ومهنهم قصير

الأنبياء هم نخبة الأمم السابقة. كل نبي من الأنبياء عليهم السلام خير قومه. اختارهم الله تعالى من بين أهلهم لحمل الرسالة وأداء الإخلاص ، وهداية الناس إلى دين الله الحق ، وهذا الاختيار لم يأت من فراغ ، بل بسبب الصفات والأخلاق الحميدة التي توفرها لهم. وبعضهم قدوة للناس وينتشر من خلالها الدين الإسلامي. كانت رسائل ومهن الأنبياء مختلفة من نبي إلى آخر. عمل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في رعاية الغنم والتجارة ، بينما عمل سيدنا نوح عليه السلام في صناعة السفن وعلم الفلك التي كانت تستخدم في البحار ، بينما نبي الله. كان إدريس عليه السلام يعمل خياطة ، وداود عليه السلام كان يعمل في صناعة الدروع التي تسمى اليوم بالحدادة ، بينما كان آدم عليه السلام يعمل في الزراعة والزراعة. وكان موسى عليه السلام يعمل في رعاية الأغنام مقابل المأكل والملبس والمسكن ، وكان سيدنا إبراهيم عليه السلام يعمل في البناء حيث بنى البيت القديم وهو بيت الشرف. الكعبة وسيدنا إسماعيل عليه السلام كانا يعملان كصياد يركب البحر ليصطاد منه ، وأخيراً سيدنا إلياس عليه السلام كان نساجاً. بهذا نكون قد انتهينا من عرض خطاب ومهن الأنبياء موضوع قصير نتمنى أن تستفيدوا منه كما تطرقنا إلى المهن والحرف التي عمل عليها الأنبياء. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى