تعريف المصادر الحرة ومزاياها

تعريف الموارد المجانية ومزاياها ، لا يعرف الكثير منا ما هي الموارد المجانية وأهم مزاياها ، حيث أن الموارد المجانية ومزاياها من بين الأشياء الأكثر استخدامًا من قبل الناس ، خاصة في عالم الكمبيوتر والتكنولوجيا ، حيث يهتم بالبرامج والتطبيقات وأنظمة التشغيل ولغات البرمجة المختلفة أو جوانب التكنولوجيا الأخرى. الآخر ، باعتباره المصطلحات المرتبطة بأنظمة الكمبيوتر ، والتي نتعرف فيها على الموارد المجانية ومزاياها ، من بين الأماكن التي أصبحت ذات أهمية كبيرة لكثير من الناس ، حيث يوجد تعريف للمصادر المجانية ومزاياها ، لأنها من بين الأشياء التي تم بحثها كثيرًا مؤخرًا. وتمكنا من الحصول على المعلومات التي تريدها بكل سهولة حتى تتمكن من معرفة الموارد المجانية ومزاياها ، والتي سنقدمها لك الآن من خلال موضوعنا التالي.

تعريف الموارد المجانية ومزاياها

تعتبر الموارد المجانية منتمية لحماية الملكية الفكرية ولا تقوم على احتكار المعلومات بل على نشرها ، حيث تتيح الموارد المجانية حرية التطوير والتعديل والتوزيع والاستخدام لأي غرض والاطلاع على كود البرنامج ، كما هو تستخدم للحماية الفكرية للمنتجات التقنية ، بحيث لا يستطيع أي فرد احتكارها ، بل هي متاحة للجميع دون احتكار ، أي أنها ملكية عامة لجميع المستخدمين ، ويمكن أن تضاف إليها أدوات وميزات متنوعة ، تم تطويره واستخدامه كما يشاء. يرتبط برنامج الموارد المجانية بنظام التشغيل Linux ، حيث ترتبط الموارد المجانية ارتباطًا وثيقًا بهذا النظام ، والذي تم إنشاؤه بواسطة طالب في جامعة هلسنكي في فنلندا قام بتطوير نظام التشغيل للكمبيوتر وعمل عليه وأطلق عليه لينكس. حيث وضع الطالب مشروعه الفني تحت ترخيص الموارد المجانية ، أي أنه ملكية عامة للجميع دون احتكار ، وبالتالي يمكن للمستخدمين والمبرمجين حول العالم الاطلاع على الأكواد الأساسية لنظام لينكس ، وعدد كبير من المبرمجين أن يكون قد شارك في العمل وتطوير وتعديل هذا المشروع طوعا وبدون مقابل. مزايا نظام لينوكس هي كالتالي ، حيث أن سعره المادي منخفض ، بمعنى أنه في حال وجوده سيكون لدينا الحرية الكاملة في استخدامه ، ويصبح من الممكن رؤية المصدر وتعديل البرامج والتوزيع والنسخ المتاح ، وحرية استخدام النظام ، ووقت التطوير والتحديث سريع جدًا ولا يمكن احتكار المعلومات فيه. نشر بسهولة.

مزايا المصادر المجانية

تسمح المصادر المجانية بإمكانية استخدام مجموعة برمجيات برخصة مفتوحة المصدر بحرية تامة ، واستخدام البرمجيات الحرة المصدر ، حيث يتمتع نظامها بالعديد من الميزات المجانية التي ساعدت في دعمها ونشرها بين الأفراد والمؤسسات والشركات ، ومن بين أكثرها المزايا الهامة للمصادر المجانية هي ما يلي:

  • توفر عنصر أمان عالي في استخدام هذا البرنامج.
  • تشغيل عالي السرعة.
  • من الممكن التغلب على جميع العيوب والفجوات الموجودة في هذا البرنامج بكل سهولة لأنه يخضع للتعديل والتطوير المستمر من قبل مبرمجين من جميع أنحاء العالم.
  • ولا تحتاج برامج هذه المصادر إلى إنفاق أموال أو اشتراكات لأنها متاحة مجانًا لجميع المستخدمين حول العالم.
  • كما يمكن عرض كود البرنامج وتحديد المصدر بحرية وسهولة مما يساعد أي مبرمج على إضافة أدوات أو برمجيات إضافية يحتاجها.
  • كما يوفر موارد مجانية والقدرة على اكتشاف أي أخطاء ، والعمل على حلها بالحلول البرمجية حسب رؤية المبرمجين.

من مزايا البرمجيات المجانية المصدر أنها تدعم عددًا كبيرًا من اللغات ، مما يسمح باستخدامها بسهولة في مختلف البلدان.

  • الموارد المجانية خالية من برامج التجسس والملفات التالفة والضارة والفيروسات.
  • يتضمن هذا البرنامج عددًا كبيرًا من البرامج والتطبيقات المهمة ذات الاستخدامات المختلفة.
  • تخضع برامج الموارد المجانية للتطوير والتحديث والتعديل في كل وقت.

الفرق بين المصادر المجانية والمصادر المغلقة

المصادر المغلقة هي تلك التي تسمح للمنتجات التي تحتوي على كود مغلق ، حيث لا يستطيع المطورون والمبرمجون إجراء أي تعديلات عليها ، لأن نظام التعديل غير مرئي كما هو مجاني ، ولا يسمح بتعديل أو إصلاح العيوب التي يراها الفرد ، و هذه المصادر المغلقة لا يتم الحصول عليها إلا بدفع رسوم مالية له ، مما يساهم في حماية حقوق الملكية الفكرية للمؤسسة التي أطلقتها ، وبالتالي من المرجح أن تكون فيها أخطاء كثيرة ، مما يدفع مستخدميه إلى التغيير نتيجة عيوب تتسبب في ضياع الجهد والوقت. المصدر المغلق يسمح بشراء المنتجات الشخصية ، وعملية التوزيع غير مسموح بها ، وتكلفة المواد مرتفعة بشكل كبير ، حيث لا يُسمح للمشتري بنسخ المنتج أو بيعه أو تأجيره ، ولا يمكن تطوير منتجات أو إجراء أي تعديلات عليها ، لذلك يعد هذا التعديل أحد نواقص المنتجات التي تتطلبها لفترة طويلة ، ومن بين أهم المصادر المغلقة Windows XP و Windows 7 و Windows 8 و Windows 10 وغيرها.

  • توفر لهم المصادرة المغلقة عائدات مالية كبيرة ، وتجبر المستخدمين على شراء نسخ جديدة وترقية وسد الثغرات.
  • لها أهمية كبيرة للمستخدمين حيث أنها مهمة ولا غنى عنها ، ولا توجد في المصادر المفتوحة أو المجانية ، ولها نقطة حماية وأمان من الفيروسات وبرامج التجسس ، وتكلفتها المادية غير متوفرة في المصادر المغلقة.

عيوب المصادر المجانية

هناك العديد من عيوب الموارد المجانية والتي ستساهم بشكل كبير حيث أن كل نظام به عيوبه وكل برنامج به العديد من العيوب سواء كانت عيوب عادية أو عيوب فنية وسوف نتعرف معك على أهم عيوب الموارد المجانية لتقديمها لكم الآن وهي كالتالي:

  • بدء التشغيل البطيء والثقيل بسبب الاعتماد على ملفات نصية متفرقة.
  • التطبيق البطيء للحزمة في التعامل مع الملفات الكبيرة التي تتعدى 100 إلى 200 صفحة خاصة بما في ذلك الرسومات والجداول والرسوم البيانية ، ولا يجد المستخدمون ذلك مع حزمة Microsoft Office.
  • وهو يدعم اللغة العربية والأرقام العربية الهندية ولا يتكامل مثل Microsoft Office ، ومن الضروري استخدام نمط واحد من الأرقام حتى مع النصوص المختلطة.
  • دعم ثنائي الاتجاه وأقل من حزمة Microsoft Office.
  • تتعارض ترجمة الواجهة العربية في بعض الأماكن ، ويحتاج الكثير منها إلى التدقيق الإملائي والتحقق.
  • تظهر العديد من الخطوط العربية متقطعة ، خاصة خطوط Arabise.
  • الخط الافتراضي هو Tahoma ، وهو خط سيء وخط مناسب فقط للعرض على الشاشة بحجم أقصى يبلغ 9 نقاط.
  • إجبار المستخدم على تثبيت Java لتفعيل العديد من الوظائف الثانوية التي لا تتطلب ذلك أو لا تتطلبه ، وتجفيفه يبدو بوضوح أنه ليس أكثر من إعلان ترويجي لمنتجات Sun.
  • ادعاء التوافق مع المستندات المكتوبة على Microsoft Office غير صحيح تمامًا ، حيث يتم تشويه عدد الملفات عند فتحها عبر OpenOffice.
  • عدم الاستقرار والتعليق المتكرر في بعض البرامج.
  • إنه مستوى منخفض مقارنة بـ Microsoft Office وله مزايا قليلة.
  • الحزمة ليست سهلة.
  • الناس ليسوا معتادين عليه أو مألوفين به ، والطبيعة البشرية ملتوية عما اعتادت عليه.
  • لا يرى الناس الحاجة إلى التغيير من النسخ المقرصنة من Microsoft Office إلى المعايير الفنية والقانونية والأخلاقية الضعيفة.
  • عدم وجود أي دعم مؤسسي أو حكومي ولو بالمرجعية أو التعريف.
  • أمثلة على المصدر المفتوح

    هناك العديد من الموارد المجانية التي انتشرت في حياتنا ، والتي ساعدت المواطنين في الحصول على مصادر مفتوحة من شأنها أن تساعد الكثير من الناس ، لذلك سنقدم لكم أهم الأمثلة على المصادر المفتوحة التي نضعها بين أيديكم الآن ، على النحو التالي:

    • نظام التشغيل Linux
    • نظام الاندرويد
    • برنامج OpenOffice ، وهو منافس قوي لـ Microsoft Office
    • برنامج تشغيل VLC المعروف باسم برنامج الورق
    • متصفح Firefox
    • متصفح Chromium مشابه جدًا لمتصفح Chrome
    • خادم الويب Apache
    • قارئ البريد ثندربيرد
    • برنامج File Zila
    • برنامج Ubuntu One

    هذه هي المعلومات التي تمكنا من الحصول عليها بخصوص موضوع تعريف المصادر المجانية ومزاياها ، والتي من خلالها تعرفنا على أهم المصادر المجانية ومزاياها ، والتي سنتعرف عليها بسهولة. .

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى