النسبة بين البعد على الخارطة وما يقابله على الطبيعة

بقلم: نادية رضوان – آخر تحديث: 7 ديسمبر 2020 7:22 ص يجب تقليص المسافات والأطوال الكبيرة حتى يتم دراستها بشكل صحيح أو يتم تحديدها بدقة ، وهذا ما دفع الشخص إلى استخدام المقياس سواء كان الهدف هو تقليل المسافة أو تكبيرها في بعض الحالات ، حيث يكون لمقياس الرسم ثلاثة أنواع: مقياس رسم خطي ، ومقياس رسم كسري ، ومقياس رسم مكتوب ، ومقياس الرسم هو شكل من أشكال التناسب لأنه يتكون من حدين : ساعد إدخال النسبة والنسبة التالية والمقياس في رسم خريطة العالم وتحديد قارات العالم الست والمحيطات الخمسة عليها ، وكذلك المساهمة في تحديد المسافة بين الدول أو بين دولتين مختلفتين المواقع في العالم ، ويستخدم المقياس أيضًا في تحديد المسافات بين البلدان أو عند الرسم الهندسي للمباني والمنازل والطرق وما إلى ذلك. من كتاب الطالب “سؤال: النسبة بين البعد على الخريطة وما ج أو يستجيب لها على الطبيعة “.

النسبة بين البعد على الخريطة وما يعادله على الطبيعة

الجواب: مقياس الرسم. يشار إلى أن مقياس الرسم هو أحد العناصر الموجودة على الخريطة حيث توجد عدة عناصر للخريطة وهي: إطار الخريطة حيث يتم تحديده ورسمه قبل البدء في رسم الخريطة ، عنوان الخريطة حيث موضوع الخريطة والمكان الذي تمثله واتجاه الخريطة وهو سهم أو شيء من هذا القبيل يشير إلى الجانب الشمالي مفتاح الخريطة ، والذي يتكون من عدة مصطلحات ورموز تمثل الظواهر والمظاهر والمعالم الموجودة داخل الخريطة. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى