المواطن المسؤول هو ذو الخلق الحميد الملتزم بتعاليم دينه السمحة والمنتمي لوطنه

المواطن المسؤول هو شخص حسن الخلق يلتزم بتعاليم دينه السمح وينتمي لوطنه ، صواب أو خطأ ، قبل أن نجيب على السؤال المطروح علينا أن نتعرف على مفهوم الوطن والمواطن. والأخلاق الحميدة ، فالوطن هو المكان الذي يولد فيه الإنسان ويُمنح للشعب هوية وطنية ، والمواطن هو ذلك الشخص المولود في الوطن ويتخذ الهوية الوطنية ، والحقوق والواجبات. الناتج عنها بالنسبة للمواطن تجاه الوطن الذي يعيش فيه. وأما الأخلاق الحميدة فهي أفعال وأقوال تقربنا من الله وتحب خلق الله فينا ، كالصدق والأمانة ونحو ذلك. وما الأخلاق الحميدة الملتزمة بتعاليم دينه السمح والانتماء لوطنه ، صح أم خطأ؟

المواطن المسؤول حسن الخلق ، ويلتزم بتعاليم دينه السمح وينتمي إلى بلده

المواطن الحقيقي هو الذي يتصف بكل الصفات النبيلة التي تخدم مجتمعه ، والتزامه بقوانين الدولة ، والسؤال هنا المواطن المسؤول حسن الخلق الملتزم بتعاليمه السمحة. الدين وينتمي إلى بلده ، صواب أو خطأ ، أكيدًا أنه على صواب.

حقوق وواجبات المواطن

للمواطن حقوق وواجبات كثيرة. الحقوق هي كل ما يستحقه المواطن من خدمات حكومية والحصول على فرصة عمل تتناسب مع مجاله وغيره ، ومن هذه الحقوق ما يلي:

  • توفير الحماية والأمن للمواطنين بفرض القوانين والعقوبات على كل من يقتل أو يسرق أو يعتدي على الآخرين.
  • منحهم حرية التعبير عن آرائهم وأفكارهم ومطالبهم واحتياجاتهم ومحاولة تلبية احتياجاتهم.
  • تزويدهم بفرص عمل تتناسب مع شهاداتهم الجامعية.
  • تقديم الخدمات الحكومية لهم من العلاج وغيرها.
  • الحق في التنقل والإقامة والسفر في الوقت الذي يريده.
  • حق المواطن في الزواج وتكوين أسرة.

أما الواجبات فكما للمواطن الحق في الحصول على العمل والحقوق الأخرى ، عليه أن يتقيد بواجباته تجاه بلده ووطنه ، ومن هذه الواجبات ما يلي:

  • التقيد بجميع القوانين التي تسنها الدولة على المواطنين.
  • عدم القيام بأي عمل يضر بالدولة أو يتعارض مع مصالحها.
  • الإلتزام بدفع كافة الضرائب التي تفرضها الدولة والتي تعود على المواطن من خلال الخدمات الحكومية التي تقدمها الدولة.
  • الدفاع عن وطنه والجهاد في حالة تعرض الوطن للحروب والصراعات.
  • احترام حقوق الآخرين وعدم التعدي عليها.
  • عدم التعرض للمال العام للدولة والمحافظة عليه وحمايته من التخريب.
  • مساعدة الدولة على إقامة دولة متطورة ومتقدمة ، خالية من كل ما هو غير آمن ومخيف.
  • المشاركة في الشؤون العامة للدولة ، مثل العمل على مكافحة الأمية والتلوث بأنواعه.

المواطن المسؤول هو صاحب الأخلاق الحميدة الملتزم بتعاليم دينه السمح والانتماء لوطنه ، ويسعد دائمًا أن يجعل البلد الذي يعيش فيه أكثر تقدمًا وتطورًا ، ويتم ذلك من خلال التزامه بقوانين الدولة والمحافظة على نظافة الأماكن العامة والمحافظة على الممتلكات العامة من التخريب والتلف. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى