الخطاب في قوله تعالى قل الحمد لله

بقلم: أحمد منير – آخر تحديث: 3 كانون الأول (ديسمبر) 2020 9:58 صباحًا الكلام في قوله تعالى: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين. أما المؤلف رحمه الله تعالى قوله تعالى: (الحمد لله والصلاة والسلام على عباده الذين اختارهم الله خيرهم ، سواء كانوا من نصيبهم أو من خلقهم السماوات). والأرض ، وأنزل لك الماء من السماء ، والمسلم أن يشكر الله على تلك النعم ، ولا يشكو في حالة من النفور ، ويحمد الله في كل وقت ، وكل ساعة وكل دقيقة ، والله. وقد وصف نفسه بأسماء كثيرة ، وهي أجمل الأسماء ، قصفًا بمجده تعالى.

والكلام في قوله تعالى: الحمد لله على نوعه

والكلام عز وجل كان موجها بقوله (قل الحمد لله والصلاة والسلام على عبيده الذين اختارهم الله ، وكان الكلام موجها لسيدنا لوط عليه السلام حيث وأمره ربه أن يشكره على هلاك شعبه الذين أنكروا رسالته وارتكبوا الفجور ولم يتبعوا نصيحته سيدنا لوط الذي اختاره). وكما أظهرنا لكم ، أيها الطلاب الأعزاء ، الخطاب الذي وجهه الله عز وجل إلى نبيه لوط عليه السلام ، وأظهرنا كيف عاقب الله أهل لوط على فسادهم ، وأن وعقوبة من يعص الله شديدة في الدنيا والآخرة. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى