اشعار خفاف بن ندبة السلمي

من هو خفاف بن ندبة السلامي؟

هو خفاف بن عمير بن الحارث بن الشريد السلامي ، بن مضر ، أبو خراشة ، فارس وشاعر ، بشرته سوداء ورثت عن والدته ندبة. . كان الشاعر خفاف بن ندبة السلمي من أشهر الفرسان العرب ، وكان شاعرًا موهوبًا جدًا معروفًا في عصره ، وعرف أيضًا بأنه أشهر فارس في عصر ما قبل الإسلام وكذلك في الإسلام. له العديد من المقتنيات المشهورة ، ومن أهم قصائده أن أسماء طرقت في غير مصفوفة ، وقصيدة يا هند يا أخت بني السرد.[1]

شعر طويل براق

من أهم قصائد الشاعر خفاف بن ندبة السلامي شعر عن اهتمامه بثمن مشرق ، شعر جميل ومميز يتسم بثقله وكلماته الجميلة والمميزة ، في ما يلي شعر الشاعر: – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – خفاف بن ندبة السلامي الذي يطول همه بثمن باهظ. يصيبه الشاغل الرئيسي ببراك الثمن وفي أي وقت يذكر كأن النار تخرج ملابسي وتدخلها بعد أن ينام الناس صدري وعباس الذي حركني المنايا وأثم ، ولكن ذنب سهر وليس تمادر أن ابن تومادر وأي من انت اكيد سحر الان اصطدم بالامثال لي كناب يشربها وبكر ولا تنسى لا اموت ولا احتملها من عمرو وهل عرفت ان مأرب خرق رزيت تبرأ بقصاص الوتر اخو الثقة اذا سئوا نبت وأهل الخجل. اوزياف وشق حناجر كك غادر الذروة او سيد بن عمرو ميت بالجناب اثيل ارشي كك او كمر او كالبشر وآخر بالنواصف من هادام وقد ادعى رب والدك صبري فيلم امثالهم شوهد لقاح حيا بين القاضي و حجر اكثر على تقلبات العمر ايدها وامرتهم بصبر ومع اكرم بينما الناس سن جمعة واحمد بوشيمة وانشيل كأن الحسناء لم ترهود يديها ولم تقصر بصرها وبستر. ربح تقديس أزيافهم ب أحضروا عباقرة الليل ، سمر ، المثقفون الرماح ، الذين يحملون ريشاً تتناغم وكأنهم نجوما.[1]

شعر عباس بيني وبيننا

شعر جميل آخر للشاعر الموهوب والفارس خفاف بن ندبة السلمي. في هذا الشعر يمكن للمرء أن يرى مدى موهبة الشاعر خفاف بن ندبة السلمي ، وفي ما يلي شعره عباس وأنا وما بيننا. عباسة وانا بيننا كزجاجة كراك لا تجبرك ولا تكفي ليعرضانا وانت بسستمكم اكثر جدارة ولسنا اهل ما قلتمو نحن بسستمكم محذرين انظروا اللي اعطي واخر اعور فقسرك لي نحيفة الزبا ب ايل كريته كاتلين وازرق في راس خطي اذا هز اكعابها اخبر سنان ملوحا على متن كانار عند اكتشاف التسعير وزاف داس كمي بورن توارث قبل الحمير ذلك وخافانه القاحلة اذا امر الحصان لا توبخ اذا رمى الحصان اولادها فانت هي الجريحة نقدر عندما تبلل الماء عطفها تبز بالخيول وتبهر انهنه بالسوط من الغرب واقدمها حيث لا ينفي ارهدها هو المستنكر بالبعثات الحمراء العلقات تقول شك اقربها قد خانها مثلي ولا تخون أحداها مخاض الحرب فسيعان تسلمها او تكرها. عباسة التي اقترضت بالنقطة هي ديسيبارا دنير علام تأكل ما لا تكسب أو تخسر نفسك قطعت الرهان عند الرغبة ، رفيقها المرتفع والمهدِّد ، فأنت لست قادرًا على القتال. ر ، كأنك أعور من حقدنا ، لقصرك غزو.[1]

شعر ما عدا أن زفافي لو شعرت

إلا أن حفل زفافي إذا كان لدي شعر جميل ورائع ، فإن كلمات هذا الشعر معبرة للغاية ومؤثرة أيضًا ، وهذا ما يميز قصائده عن باقي قصائد الشعراء. مش أن زفافي لو عمرت أساء ملامتنا والإمارات وقلت أرى مال أحلكته وأظن أنه سيرى على سبيل الإعارة ويمنعهم الأفال سوء إدارة Tinderbox والنقد التجارى وقول الولده عند الفصال إذا لم تتركنا حرارا غشت هزونا بطن ضبع فوماهط من السلمى دثاره وبدا عائلتي على سيف حدوا فانست فرد نارا عليه خذلول ام غزال تخسر الذروة قصارة تقول لروث جدها لو سمعت من MGM جارا اسحها ترى البرق لم يغتمض لو انزعج جنوبي اسطارة باخرة عشاء مسابحها يحسب عن حفتيه المنارة اذا يكشف بالنشاس بلق يحمي مهاراتهم اقاموا انحدار الى راينه وخطير مسلح فالستارة وحطت الاحمر بالدونكن اجشن واعتصام في مكان مهجور فالتحق بباقي الواديين منها. يومض صبار كثيف في النهار ، مزيفًا كقطعة ماء مكسورة. سواد لتوزيع معة مستطارا من امويلات حطم قرون اذا اهتم حميمي فيها غرارا اذا ميله لرؤية الشمال ثم يقارب كجارا جاتش مع الماء عند غلاية الوقود ثم طبخ فارا يعتز بالقوافل بطريقة سهلة[1]

شعر النخيل من حصون فالروي

شعر جميل آخر بعنوان “أوهة النخل من حصون فالروا” للشاعر خفاف بن ندبة السلمي. أوحست حصون النخيل فالرو الأحكام بين أغياد فالنجد غيرت الوحش بالوناس بسبب مرور ما سبق إلى الأبد بعد سبح فوق مسرحها سماع الجوائز النقدية حراسة عقلة وتبقى الحفلة كتيس ظباء منجرد وسبحت أخرة كل عنود القيادة كالمسد لا نبوته فنقرها على رهان وهو لا يطردك ، هل ترى البرق يرقبه في الغسق نشاس قرد نقود على قبة البوتا فز ز متر بين الرجيلة فالجمد يتركهم بشكل مفرط لينتهي ريات كما تنشر ريات جديدة عمامرتة رياح يمانية كاملة رينة على دكة البدلاء التي امس رميسا تحت التراب لا يتصرف بعدي المنون عن واحد من كل رجل فقد محبوب ومسلم وجهه للبلد وقد اوقادي متجر فوق بارهل انشره ارانه عيني لتطبيق احدث صاكير ومسكرات من ريحا مؤكدة ولم يترك قرن. مكر قد قتل الجوع المحول صرد ورابل العازب ، قلب الشخص المخيف اليوم مع سباح ، بثدي عاري ، كدمة ، مع عظمة ، الختم ، القوة الغاشمة ، ولم يخاف من الحجاب ، وضايقه.[1]

شعر ما أزعجك اليوم من الرسم والأنقاض

ما هاجك اليوم من رسم و أطلال منها مبين ومنها دارس بال بين السنام وهضميه وذي بقر كأنها صحف يخطها تالي دار لقيلة إذ قلبي بها كلف أقوت منازلها من بعد أحوال تمشي النعاج بها والعين مطفلة إلى رواشح قد حفت وأطفال ظللت فيها كئيبا غير مضطلع همي وأسبل دمعي أي اسبال وجسرة الخلق منفوج مرافقها عيرانة كوبيل القش شملال صعل أتاه بياض من شواكله جون السراة أجش الصوت صلصال يغدو على شسب شعث عقايقها كأن تصويته تصويت اهلال أو فوق أحقب يقرو رمل واقصة في رعلة كشقيق التجر أمثال قد خضب الكعب من نسف العروق به من الرخامى بجنبي حَزمِ أَورالِ هَبَّت عَلَيهِ سَمومُ الصَيفِ لاهبَةً وَكَفَّتِ الماءَ عَنهُ صَدرَ شَوالِ[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى