اتخيل حوار بين الكتاب وبين القارئ

الأسلوب هو عنوان الإنسان ودليل الوصول إلى مكوناته ، لذلك فإن العديد من المحاورات تظهر هذا الأسلوب. ومن بين هذه الحوارات الحوار المعروف بين الكتاب والقارئ. وبين القارئ وبينك نظهر شيئًا من ذلك.

القارئ والكتاب

التبادل بين الشخص الذي يقرأ ويجدد خلاياه العقلية والكتاب الذي هو الوسيط لذلك له أهمية كبيرة بالنسبة للدور الذي يلعبه كل منهما:

  • الكتاب عبارة عن بريد تنشيط لخلايا الدماغ المختلفة.
  • القارئ هو من ينقل الكتاب من كلمات جامدة إلى واقع ملموس.
  • الوسيط بينهما من الأعضاء المختلفين وتوفر الحياة التكاملية بيئة نموذجية تكاملية.

أتخيل حوارًا بين الكتاب والقارئ

  • الكتاب: عزيزي القارئ المجتهد ، لماذا نسيتني وهجرتني ، وأصبحت الرفوف ملجأ ومأوي الوحيد ، وصارت بيت الغبار والأوساخ حتى ضباب عنواني وأصبحت جسداً هامداً.
  • – القارئ: انتظر يا كتاب ، ولا تشكو كثيرا ، ألا تعلم أننا نعيش في عصر إلكتروني جعلنا نحصل على جميع المعلومات بسهولة وفي دقائق قليلة دون الحاجة إلى قراءة الكتب كاملة مثل السابق فلماذا أضيع وقتي في قراءتك؟
  • – الكتاب: عزيزي القارئ. يجب أن تكون على يقين من أنك إذا لم تخصص الوقت لقراءتي ؛ تأكد من أن وقتك يضيع حتماً ولا فائدة لك منه ، ولكنك تضيع وقتك سدى دون تعلم حقيقي ، وأنت تسعى فقط للحصول على ما تريد من معلومات قصيرة دون قراءة أصل تلك المعلومات.
  • – القارئ: أنت تقول ذلك لأنك لا تعرف ما هي التكنولوجيا التي جعلت كل العلوم تأتي في شاشة صغيرة جدًا وجعلتني أحصل على المعلومات الكاملة في التكنولوجيا الإلكترونية أيضًا دون الحاجة إلى الإسهاب في قراءتك.
  • – الكتاب: حتى لو حصلت على المعلومات من التكنولوجيا ، تأكد من أن المصدر والمصدر الرئيسي للمعلومات الأساسية الصحيحة في مكان الكتب فقط ، فهي المرجع الأول لكل العلوم ، ولا يوجد علم صحيح دون الرجوع إلى الكتب والمراجع الأساسية ، ويجب أن تعلم أيضًا أنه يمكنك العثور علي متى شئت دون أن تكون مقيدًا بالمكان أو الزمان بينما يفقدك انقطاع خدمة الإنترنت لفترة وجيزة القدرة على الحصول على أي معلومات ، صحيح القارئ؟ .

تخيل حوارًا بين الكتاب والقارئ
أجبنا عليك عن أحد أهم الأسئلة وهو تخيل حوار بين الكتاب والقارئ في الصف السادس مما يسمح لطلابنا بتحقيق إنجاز أكاديمي جيد. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى