أول ما يدعى إليه من يريد الدخول بالإسلام هو

أول ما يُدعى إليه الراغب في الدخول في الإسلام: أن الله تعالى قد أرسل رسلاً وأنبياء ، وبعث كل نبي إلى قوم معينين لدعوتهم إلى الإسلام ، والدخول في الدين الإسلامي ، والرسل والأنبياء. هم لكمة للعالمين ، وآخر الأنبياء والمرسلين الذين بعثهم الله إلى الأمة جمعاء النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، والله يرسل الأنبياء الذين اختارهم من المخلوقات ، ويكرمهم. كل واحد منهم معجزات حتى يؤمن بها شعبه. جاء الأنبياء ليخرجوا الناس من ظلمة الجهل إلى نور الهدى ، فدعاهم لتوحيد الله عز وجل ، وحده لا شريك له ، الحي ، الأزلي الذي لا يشترك معه في الحكم. خلال المقال سنرد على السؤال المطروح علينا والذي يقول: أول ما يدعو إليه من يريد أن يعتنق الإسلام هو متابعة المقال معنا.

دخول الإسلام

بعد أن جاء الإسلام برسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، أوضح الله تعالى أن الإسلام هو الدين الذي يجب اتباعه ، أرسل سيدنا محمد مجموعة من الأجناس والأديان موضحين بها شريعة الله تعالى وجلاله ، ثم جاء الإسلام ، فكان كل ما قبله ، فإذا أراد عبد الله أن يدخل الإسلام ويتبع دين الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، فعليه أن يقوم بالعديد من الإجراءات العملية والامتحانية والقلبية. لتوضيح دخوله الإسلام واعتراف قلبه التام بتمسكه بدين الله ، وإظهار إخلاص أتباعه لوجه الله تعالى ، والتأكد من تخليه عن كل ما كان لديه قبل الإسلام. وأن قلبه مؤمن ويقر بوحدانية الله تعالى ، ولا دين إلا دين الله ، كما قال الله في كتابه الكريم: “من شاء دين غير الإسلام لم يقبل. منه وهو من الخاسرين “.

خطوات علمية لدخول الإسلام

للإسلام عدة أركان وأركان لا يمكن لأحد دخولها في الإسلام دون الاعتراف بها بالقول والفعل والفعل والاعتقاد ، إذ يرى كل فرد هذه الأفعال بأعينه ، أو يسمع عنها ، وهناك أفعال لا تفحصها ، أو يسمع عنها. هي أساس القلب ، فمن أراد الدخول في الإسلام يجب أن يتوجه قلبه وعقله وفكره والله إلى عبادة الله تعالى ، ومن خلال ما يلي نذكر لكم الخطوات التي يجب اتباعها. يدخل الإسلام ، وهي كالتالي:

  • الشهادتان: أن العبد ينطق بلسانه أنه شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا رسول الله.
  • ثم الوضوء لدخول الإسلام.
  • دعاء.
  • إخراج الزكاة.
  • صوم رمضان.
  • الحج لمن يقدر على الطريق.

أول ما يدعو إليه من يريد أن يعتنق الإسلام

أول ما يُدعى إليه الشخص الذي يريد أن يعتنق الإسلام هو السؤال الذي يجب البحث عنه. وقد ذكر ما يجب على الإنسان أن يفعله لدخول دين الله تعالى ، ومن هنا نجيب على السؤال. الجواب: الشهادتان اللتان تشهدان على أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله ، وهو ركن الإسلام الأول. أول ما يأمر به الراغبون في الدخول في الإسلام هو أهم ما يجب أن يطلع عليه دعاة الدين الإسلامي الصحيح ، وأول ما يأمر به الراغبون في الدخول في الإسلام هو الشهادة على ذلك. لا اله الا الله وان محمدا عبده ورسوله فدخل دائرة الاسلام. بشرط أنه معترف به في القلب ، وبعد ذلك يتحول المسلم في سبيل الإجماع في الدين ، ويلجأ إلى فعل كل ما جاء في نصوص الكتاب والسنة ، ويبتعد عن كل ما نهى الله عنه. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى